أخبار عاجلة

«العفو الدولية»: الاتحاد الأوروبي تحوّل إلى «قلعة تُعرّض حياة اللاجئين للخطر»

أعلنت منظمة «العفو الدولية»، الأربعاء، أن الاتحاد الأوروبي وفي جهوده لإغلاق حدوده أمام الهجرة غير الشرعية قطع الطريق أمام اللاجئين الهاربين من نزاعات، وبالتالي «عرّض حياتهم للخطر»، مشيرة إلى مقتل 23 ألف شخص خلال 15 عامًا.

وقالت المنظمة في تقرير بعنوان «التكلفة البشرية للقلعة الأوروبية» إن «اللاجئين يرغمون على الهرب في مراكب متداعية والقيام برحلات خطرة في عرض البحار، لأن الطرق البرية مغلقة، فيموت كثيرون منهم في البحر».

وأوضح جون داليسن من المنظمة أن «فعالية تدابير الاتحاد الاوروبي لوقف تدفق المهاجرين واللاجئين، هي في أحسن الأحوال موضع شك».

وأضاف: «من ناحية أخرى فإن كلفة الأرواح البشرية والبؤس لا تحصى ويدفع ثمنها بعض أكثر الناس ضعفًا في العالم».

وذكر التقرير أن الاتحاد الأوروبي أنفق نحو ملياري يورو لحماية حدوده الخارجية بين 2007 و2013، غير أن 700 مليون يورو فقط خُصصت لتحسين وضع طالبي اللجوء واللاجئين في الاتحاد الأوروبي في نفس الفترة.