أخبار عاجلة

صحيفة: سفن «الناتو» ستغرق في 10 دقائق إن سولت له نفسه الهجوم على روسيا

ذكرت صحيفة «برافدا» الروسية، الثلاثاء، أن عدد سفن حلف «ناتو» في البحر الأسود اليوم أكثر من عددها في الحقبة السوفيتية غير أن المسؤولين الروس يقولون أن «ذلك لا يبعث على الخوف ففي حال أي عدوان على الاتحادية فسفن (الناتو) التسع لن يكتب لها أن تطفو إلا لبضع دقائق فقط ثم تنمحي من الوجود».

ونسبت الصحيفة في نسختها الإلكترونية بالإنجليزية إلى مصدر روسي قوله: «يتواجد في البحر الأسود الأن طراد (فيلا جالف) الأمريكي، والفرقاطة الفرنسية (سوركوف) وقاربا استطلاع أحدهما فرنسي، والأخر إيطالي (لومي)، وسفينة استطلاع إيطالية (إيليترا) إلى جانب سفينة دورية ايطالية وكاسحتي الغام إيطالية وتركية وسفينة مضادة للألغام بريطانية وذلك في إطار مناورات».

ووفقا لاتفاقية «مونترو» 1936 فإن السفن الحربية للدول غير المطلة على البحر الأسود بوسعها البقاء في هذا البحر لمدة 21 يوما ومع ذلك فانه اثناء الاحتجاجات التي أسقطت النظام الأوكراني وبعد دورة الألعاب الشتوية في سوتشي، لفت دبلوماسيون ومسؤولون عسكريون إلى أن الولايات المتحدة و«الناتو» انتهكا الاتفاقية من ناحية عدد السفن والوقت الذي قضته في مياه البحر الأسود.
> وقالت الصحيفة إن أسطول البحر الأسود الروسي استكمل نشر السفن في البحر الأسود من اجل تدريبات أيضا، وقالت الصحيفة إن التدريبات التي ستجرى في أنحاء البحر الأسود ستتضمن إطلاق صواريخ من على متن السفن وقصف شديد التصويب بالطيران وستشمل التدريبات أيضا عمل لوحدات المدفعية والصاروخية الساحلية إلى جانب التدرب على تدمير اساطيل الأعداء والإبرار.

وقال مسؤول بارز في وزارة الدفاع الروسية: «بحرية (الناتو9 لا تشكل تهديدا حقيقا، هذا نوع من الضغط على روسيا الاتحادية، أسلوب لتهدئة أوكرانيا وطمأنة الأعضاء الصغار في (الناتو)، السفن المرابطة الأن في مياه البحر الأسود لن تكون قادرة على الحاق ضرر كبير بأسطول البحر الأسود الروسي أو الأراضي الروسية حتى وإن أرادوا ذلك ففي حال العدوان على روسيا فكل ما سيتطلبه الأمر من 5 إلى 10 دقائق، ولا نظن أن أحدا يرغب في ضربة نووية قد تعقب ذلك».