أخبار عاجلة

عبدالله بن زايد: الإمارات قبلة للمستثمرين

عبدالله بن زايد: الإمارات قبلة للمستثمرين عبدالله بن زايد: الإمارات قبلة للمستثمرين

بحث سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية وجون بيرد وزير الخارجية الكندي العلاقات الثنائية بين دولة الإمارات العربية المتحدة وكندا والسبل الكفيلة بتطويرها وتعزيزها لخدمة المصالح المشتركة بين البلدين.

وأكد سموه أن دولة الامارات أصبحت وجهة استثمارية عالمية وقبلة للمستثمرين الإقليميين والعالميين بفضل ما تتمتع به من بيئة استثمارية فريدة تزخر بالفرص الواعدة والمجزية اقتصاديا في مختلف المجالات ووجود بنية تحتية حديثة ومتطورة، إضافة إلى الموقع الجغرافي الاستراتيجي والحيوي كنقطة وصل والتقاء بين قارات العالم وما تتمتع به من استقرار سياسي وأمني ووجود منظومة تشريعية اقتصادية معاصرة.

جاء ذلك خلال جلسة المباحثات التي عقدها سموه مع الوزير الكندي في مدينة كالغري في إطار الزيارة الرسمية التي يقوم بها سموه إلى كندا حاليا، وذلك بحضور خالد غانم الغيث مساعد وزير الخارجية للشؤون الاقتصادية وعبدالله أحمد آل صالح وكيل وزارة الاقتصاد ومحمد سيف هلال الشحي سفير الدولة لدى كندا وعريف لا لاني السفير الكندي لدى الدولة وعدد من ممثلي القطاعين الحكومي والخاص في الدولة وعدد من الوزراء في الفيدرالية من بينهم كارل دالاس وزير العلاقات الدولية ورونا امبروز وزيرة الصحة.

وتم خلال الجلسة بحث مجالات التعاون بين دولة الإمارات وكندا خاصة التجارية والاستثمارية والاقتصادية والصحة والتعليم والبنية التحتية إضافة إلى الزراعة والأمن الغذائي والطاقة المتجددة والبديلة حيث تمتلك دولة الإمارات خبرة واسعة في مجال الطاقة البديلة من خلال مدينة «مصدر».

وبحث الجانبان خلال اللقاء فرص زيادة التبادل التجاري وإمكانات التعاون في مجال الاستثمارات على المستويات كافة من خلال التنسيق بين البلدين والتعريف بالفرص الاستثمارية في مختلف القطاعات الحيوية في البلدين بجانب تأكيد أهمية الحوار المباشر بين الشركات المعنية في البلدين لتنشيط المبادرات الاقتصادية لإقامة المشروعات المشتركة وتشجيع الأعمال الخاصة والتعاون الاقتصادي بهدف تطوير التجارة المتبادلة بين البلدين.

كما تم استعراض آخر المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية والقضايا ذات الاهتمام المشترك.

وأكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان حرص دولة الإمارات على بناء علاقات استراتيجية مع كندا وأهمية مواصلة البلدين بناء شراكتهما الاستراتيجية للمستقبل.

عمدة مدينة كالغري

والتقى سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان بعد ذلك ناهيد نيتشي عمدة مدينة كالغري.

وجرى خلال اللقاء تبادل الحديث حول علاقات الصداقة والتعاون بين دولة الإمارات العربية المتحدة وكندا وسبل تعزيزها وتطويرها خاصة فيما يتعلق بالجوانب الاستثمارية والتجارية والسياحية.

وأعرب سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان عن سعادته بزيارة مدينة كالغري مشيرا سموه إلى أهمية الاستفادة من الإمكانات المتوفرة والخبرات المتبادلة في التطوير والتنمية في المدن الإماراتية ومدينة كالغري وإيجاد الفرص المناسبة لإقامة البرامج والمشاريع المشتركة التي تعود بالفائدة على البلدين والشعبين الصديقين.

وقال سموه إن مواصلة الزيارات المتبادلة بين الجانبين مهمة وتصب في مصلحة البلدين وتخلق تفاهمات جديدة وأفكارا متنوعة لتنمية العلاقات الثنائية وطرح مشاريع مبتكرة في مجالات متعددة منها الطاقة.

من جانبه أعرب عمدة مدينة كالغري عن سعادته بزيارة سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان والوفد المرافق إلى المدينة مؤكدا أنها ستسهم في تعزيز علاقات التعاون والصداقة والشراكة القائمة بين دولة الإمارات وكندا مشيرا إلى ما تتمتع به دولة الإمارات ومدنها من تطور وتقدم تضاهي به مدنا عالمية مختلفة وهو ما يسهم ويعزز من فرص التعاون وتبادل المعلومات والخبرات والتجارب التي تخدم التعاون المشترك.

وسجل سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان في ختام اللقاء كلمة في سجل كبار زوار مدينة كالغري أبدى خلالها إعجابه بالمدينة متمنيا لها ولسكانها كل تقدم وازدهار.

 

بيرد: دور بنّاء للإمارات في معالجة القضايا العالمية

أكد جون بيرد وزير الخارجية الكندي الدور البناء الذي تلعبه دولة الإمارات العربية المتحدة في معالجة القضايا والتحديات الإقليمية والعالمية.

وقال بيرد إن «لدينا علاقات قوية مع دولة الإمارات ونتعاون ونتشاور معا بشأن عدد من القضايا» مشيرا إلى أن دولة الإمارات تعد واحدا من أكبر الشركاء التجاريين لكندا في منطقة الخليج العربي والعالم العربي ووصف الوزير الكندي التقدم والإنجازات التي شهدتها الدولة خلال الـسنوات الماضية بأنها «مذهلة».