أخبار عاجلة

بالصور ..ابتهال الصريطي : دخلت السبع وصايا من باب فتاة المصنع

 

05
> قالت الفنانة ابتهال الصريطي:” إن ترشيحها لمسلسل “السبع وصايا”، جاء بعد مشاهدة مؤلف العمل محمد أمين راضي لها في فيلم “فتاة المصنع”، للمخرج الكبير محمد خان، والمؤلفة المبدعة وسام سليمان، ثم قابلت مخرج المسلسل خالد مرعي، الذي عرض عليها الدور.

وحول الشخصية التي تقوم بأدائها في المسلسل، والتي تحمل اسم “شحاتة”، قالت ابتهال، إن رد فعلها بعد معرفتها باسم الشخصية، كان الانبهار باختيار مؤلف العمل لهذا الاسم المناقض لشخصية الأنثى جميلة الملامح، بالإضافة إلى إحساسها ببعض التوجس من رد فعل الجمهور.

وأضافت ابتهال، إن المؤلف أمين راضي استطاع ببراعة أن يرسم معالم التطور لكل شخصية في المسلسل، وبالطبع شخصية “شحاتة” أيضا، ففي حلقتين فقط تحولت من البنت “النحس” المتوجسة من الزيجة الثانية عشر، إلى صدمة بقاء “منصف” الزوج الجديد على قيد الحياة، إلى صدمة معرفة كيف كان يتم قتل أزواجها، إلى فرحتها بتقرب منصف لها، مضيفة أن الحلقات القادمة سيحدث المزيد من التقلبات والمفاجآت التي لم ترد ذكرها، لتجنب حرق الأحداث، وضمان استمتاع المشاهد بها.

أما عن رأيها في نجاح المسلسل بالرغم من كثرة وتداخل الأحداث، قالت إن النص القوي والمتماسك والمشوق للمؤلف المبهر أمين راضي، نجح في أن تكون السبع قصص متوازية ومشوقة بنفس المستوى، لدرجة أن كل قصة منفردة، يمكن أن تشكل مسلسلًا مستقلًا، كما أن الإخراج الرائع لخالد مرعي استطاع إحياء النص على الشاشة بشكل متناغم، ببراعةوحرفية، بالإضافة إلى الموسيقى التصويرية لهشام نزيه، التي أسرت قلوب وعقول المشاهدين، وإلى الأداء المتميز من جميع الممثلين، الذي لاقى رد فعل إيجابي للغاية، بالإضافة إلى مدير التصوير إيهاب محمد علي، ومهندس الصوت علمي عبد الستار و المجهود العظيم لفريق العمل خلف الكاميرا، والذي اعتبرته البنية الأساسية لخروج العمل على أكمل وجه.

وبخصوص أصعب مشهد لها في مسلسل “السبع وصايا”، فتقول ابتهال، إن كل مشهد يعتبر تحدي بالنسبة لها، خصوصًا أن المشاهد لا يتم تصويرها بترتيب الأحداث، فكان عليها أن تحافظ على ملامح الشخصية وتطورها في كل مشهد، مؤكدة أنها وجدت مساندة من زملائها وأصدقائها من فريق عمل المسلسل، ومن خارجه، وهو ما حفزها كثيرًا.

وأشارت ابتهال إلى أن أكثر التعليقات الإيحابية على دورها في المسلسل، والتي نالت إعجابها، هي “فى حد يبقى قمر كده واسمه شحاتة”، و”يارب بنات كلهم يبقوا شحاتة “، و”قال شحاتة قال”، و”ده لو كده يارب أنام وأقوم ألاقي البلد كلها شحاتة”، بالإضافة إلى التعليقات الإيجابية على الأداء بشكل عام، وإتقان اللهجة الصعيدية، التي كان يصححها مصحح اللهجة محمد الدهشوري.

ابتهال الصريطيوأكدت ابتهال إن والديها الفنان سامح الصريطي، والفنانة نادية فهمي، فخورين بمشاركتها في هذا العمل المتميز، وسعداء بآدائها حتى الآن، وتمنت أن يظلوا سعداء حتى نهاية المسلسل.

و عن الخطوات القادمة، قالت ابتهال، إن كل ما تفكر فيه الآن هو متابعة آراء الجماهير على مسلسل “السبع وصايا” ككل، وخاصة حول دورها فيه، وتمنت أن يستمر رد الفعل الإيجابي من الجمهور للنهاية.

يذكر أن مسلسل السبع وصايا، يعد أول عمل درامي لها، وأوضحت إن قبل مشاركتها في فيلم “فتاة المصنع”، مثلت وغنت في فيلم قصير بعنوان “صوتها الجميل”، وهو مشروع تخرج للمخرجة جينيفر باترنسون، من مدرسة الجيزويت للسيما، بخلاف غنائها وتمثيلها مع فرقة “الطمي” المسرحية، التي أنشأها المخرج سلام يسري.

أونا