أخبار عاجلة

منظمة التعاون الإسلامي تطالب اﻻتحاد الأوروبي ومجلس أوروبا بالتحرك ضد تصريحات الرئيس التشيكي

    اختتمت في جدة اجتماعات الدورة الخامسة للهيئة المستقلة الدائمة لحقوق الإنسان التابعة لمنظمة التعاون الإسلامي والتي استمرت خمسة أيام. وقد ناقشت الهيئة قضايا حقوق الإنسان في الدول الإسلامية ومن أبرزها: انتهاكات حقوق الإنسان في فلسطين وما تتعرض له اﻻقلية المسلمة في جمهورية إفريقيا الوسطى من اعتداءات وانتهاكات تصل الى مستوى الابادة، والحق قي التنمية وحقوق الإنسان في الدول الأعضاء ودعت الدول الأعضاء في المنظمة الى استكمال المصادقة على النظام الأساسي لمنظمة تنمية المرأة لتتمكن من بدء نشاطها.

كما ناقشت الهيئة التأثير السلبي للعقوبات الدولية على تمتع الأفراد بحقوقهم في الدول التي تتعرض للعقوبات.

كما تناولت قضية الكراهية ضد الإسلام حيث أصدرت بيانا استنكرت فيه تصريحات الرئيس التشيكي الأخيرة التي اتهم فيها الإسلام بالتحريض على العنف وطالبت مجلس حقوق الإنسان واﻻتحاد الأوروبي ومجلس اوروبا بالتحرك ضد هذه التصريحات التي تدخل في إطار التحريض وازدراء الأديان. وتعد مثاﻻ على خطاب الكراهية الذي حظرته المادة العشرين من العهد الدواي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية.

وقد شارك الدكتور صالح بن محمد الخثلان عضو الهيئة في اﻻجتماعات ممثلا للمملكة.