أخبار عاجلة

حاكم الشارقة يشهد تأسيس كرسي أستاذية

حاكم الشارقة يشهد تأسيس كرسي أستاذية حاكم الشارقة يشهد تأسيس كرسي أستاذية

شهد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة رئيس جامعة الشارقة قبل ظهر أمس بمكتب سموه في جامعة الشارقة توقيع اتفاقية تأسيس «كرسي أستاذية» في الجامعة بقيمة 5 ملايين درهم ويحمل اسم محمد بن أحمد بن سعيد القاسمي.

وقع الاتفاقية عن جامعة الشارقة مديرها بالوكالة الدكتور حميد مجول النعيمي ورجل الأعمال محمد بن أحمد بن سعيد القاسمي.

جاء ذلك خلال لقاء صاحب السمو حاكم الشارقة رجل الأعمال محمد بن أحمد بن سعيد القاسمي بحضور كل من محمد عبدالله الرئيس التنفيذي لمصرف الشارقة الإسلامي عضو مجلس أمناء جامعة الشارقة ونواب مدير جامعة الشارقة وأعضاء من الهيئتين الإدارية والتدريسية بالجامعة.

وجرى خلال اللقاء تبادل الأحاديث الودية بين سموه والضيف حول بعض القضايا والمواضيع المشتركة عن واقع التعليم والبحث العلمي في المنطقة وسبل النهوض به.

شكر وامتنان

وقدم محمد بن أحمد بن سعيد القاسمي شكره وامتنانه إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة رئيس جامعة الشارقة على تفضله بقبول طلب إنشاء كرسي أستاذية، مؤكداً أن رعاية سموه لهذه الفعاليات تدل على حرص سموه الكبير للارتقاء بالعملية التعليمية ودعم البحث العلمي.

وتقضي الاتفاقية بتمويل كرسي الأستاذية بمبلغ 5 ملايين درهم كمساهمة في إثراء الأنشطة البحثية والتعليمية في جامعة الشارقة وإعداد البحوث والدراسات حول مختلف القضايا الإنسانية والاجتماعية التي تتصل بتطوير المجتمع وتنمية عمل وأهداف المؤسسات والمراكز والجمعيات القائمة فيه.

مساندة

وكان رجل الأعمال محمد بن أحمد بن سعيد القاسمي خصص سابقاً وقفاً شرعياً مكوناً من ثلاث عشرة شقة سكنية تبلغ قيمتها نحو خمسة عشر مليون درهم، يعود ريعها لجامعة الشارقة، من أجل مساندة الجهود العلمية ودعم المشاريع البحثية الشرعية.