أخبار عاجلة

طرق دبي ترسي عقد المرحلة الثانية من مشروع قناة دبي المائية بـ 384 مليون درهم

طرق دبي ترسي عقد المرحلة الثانية من مشروع قناة دبي المائية بـ 384 مليون درهم طرق دبي ترسي عقد المرحلة الثانية من مشروع قناة دبي المائية بـ 384 مليون درهم

اعتمد مجلس إدارة هيئة الطرق والمواصلات برئاسة مطر الطاير رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي للهيئة، ترسية عقد المرحلة الثانية من مشروع قناة دبي المائية التي تتضمن إنشاء جسور  فوق القناة على شارعي الوصل وجميرا بتكلفة 384 مليون درهم، وتعد هذه المرحلة خطوة هامة في مسيرة تنفيذ المشروع الذي يهدف لربط خور دبي بالخليج العربي عبر قناة مائية تمتد من شارع الشيخ زايد مروراً بحديقة الصفا ومنطقة جميرا الثانية وصولاً إلى الخليج العربي عند الجزء الجنوبي من حديقة شاطئ الجميرا.

وقال مطر الطاير: سيكون إنجاز أعمال المرحلة الثانية من المشروع الذي رسا على شركة شاينا ستيت في الربع الأخير من عام 2016 وذلك بالتزامن مع إنجاز المرحلة الأولى التي تشمل إنشاء جسر على محور شارع الشيخ زايد يمر أعلى مجرى القناة يسمح بحركة ملاحية حرة على مدار الساعة.

وأضاف: يشمل عقد المرحلة الثانية إنشاء جسور على شارعي الوصل وجميرا فوق قناة دبي المائية بحيث تسمح بمرور اليخوت بارتفاع حتى 8.5 أمتار، كما يشمل إنشاء تقاطع طبقي حر متكامل لربط الحركة المرورية بين شوارع الوصل والحديقة والآثار بما يحقق انسيابية تامة للحركة المرورية بعد إكمال المشروع وذلك بديلا عن الإشارات الضوئية الحالية، إضافة إلى إنشاء جسور للوصول إلى شبه الجزيرة المقترحة جنوب حديقة جميرا، ويشمل العقد أيضا أعمال تحويل الخدمات في ممرات أسفل القناة إضافة إلى إنشاء عبارات احتياطية للخدمات أسفل القناة لتلبية المتطلبات المستقبلية المتوقعة.

وأكد مطر الطاير أن الهيئة وضعت خطة متكاملة بشأن التحويلات المرورية لضمان انسيابية حركة السير، حيث سيكون التصميم الهندسي للتحويلة المرورية المؤقتة مطابقا لجميع مواصفات الطرق الدائمة من حيث معايير التصميم الهندسي ودرجة استواء سطح الإسفلت وتوفير الإنارة الكافية وذلك طبقا للسرعة التصميمية للطريق بما يحقق السلامة المرورية لكل مستخدمي الطريق، مشيراً إلى أنه سيجري فصل منطقة عمل المقاول بشكل كامل بواسطة حاجز مرتفع لتقليل الازعاج لمستخدمي الطريق والمقيمين في المناطق المجاورة إلى الحد الأدنى.

وقال: إن عدد المسارات خلال مرحلة التحويلات سيكون عدد المسارات الحالية نفسه بما يضمن عدم التأثير سلبا في السعة المرورية المتاحة لتفادي أي ازدحامات أو تأخير بسبب أعمال التنفيذ.

شارع الشيخ زايد

وحول سير العمل في تنفيذ أعمال المرحلة الأولى من مشروع القناة، قال الطاير: إن الشركة المنفذة للمشروع شارفت على الانتهاء من تحويل كل الخدمات الموجودة على حرم شارع الشيخ زايد، وستبدأ الشركة في تنفيذ أعمال التحويلة المرورية على شارع الشيخ زايد بالاتجاه من دبي إلى أبوظبي في شهر يوليو المقبل، على أن يجري تحويل الحركة المرورية في 25 أكتوبر المقبل.

ويتضمن عقد المرحلة الأولى الذي تقدر تكلفته بنحو 500 مليون درهم، إنشاء جسر على محور شارع الشيخ زايد بسعة ثمانية مسارات في كل اتجاه، يمر أعلى مجرى القناة بما يسمح بحركة ملاحية حرة على مدار الساعة إضافة إلى تعديل مسارات الطرق المتأثرة بما يحقق تكامل الحركة المرورية بين ضفتي القناة الجديدة، ويبلغ طول الجزء المتأثر من شارع الشيخ زايد حوالي 800 متر، كما يتضمن المشروع أعمال تحويل خطوط الخدمات القائمة التي تأثرت بمسار القناة إضافة إلى أعمال الإنارة وأعمال النوافير المائية على الجسر.