أخبار عاجلة

جمعية «ترابط» في الشرقية تتوسع في المستشفيات لتوزيع أجهزتها بالمجان

جمعية «ترابط» في الشرقية تتوسع في المستشفيات لتوزيع أجهزتها بالمجان جمعية «ترابط» في الشرقية تتوسع في المستشفيات لتوزيع أجهزتها بالمجان

    توسعت الجمعية الخيرية لرعاية المرضى وذويهم "ترابط" بالمنطقة الشرقية في خدماتها بافتتاح نقاط خدمات تعريفية "كشكات" وتوزيع أجهزة بالمجان في كل من المجمع الطبي ومستشفى الولادة والأطفال بالدمام.

جاء ذلك بعدما وقعت الجمعية مذكرة تعاون مع المجمع الطبي ومستشفى الولادة بالدمام أول من أمس، ومثل جمعية ترابط الخيرية رئيس مجلس الإدارة الدكتور خالد الشيباني وعن الشؤون الصحية بالمنطقة الشرقية المدير العام الدكتور صالح الصالحي.

وأكد الأمين العام للجمعية ناصر الزاهد، إن نقاط التوسع في المستشفيات الحكومية من الأهداف الإستراتيجية التي تصب في خدمة المرضى والمستفيدين من خدمات الجمعية، وسيساعد تدشين النقاط التعريفية للجمعية بالتوسع والانتشار ومعرفة المرضى بأهدافها وخدماتها المقدمة للمستفيدين.

وأفصح الزاهد، أنه يتم العمل على افتتاح مكتب خدمات للجمعية اشمل وأوسع من نقاط الخدمات في مجمع الدمام الطبي، لتقديم خدمات الجمعية للمرضى المراجعين والمحتاجين، مؤكدا في الوقت نفسه إن مذكرة التعاون تأتي للوصول إلى جميع المرضى المحتاجين وتوفير خدمات الجمعية لهم.

وعدد الخدمات التي ستوفرها الجمعية من خلال المكتب حيث تتمثل في توفير الأجهزة والكراسي الكهربائية والأسرة للمرضى بعد حصر المحتاجين لها بالمستشفى، منوها في ذات السياق أنه سيتم إدخال الخدمة الكترونية للتواصل مع المجمع والمرضى المحتاجين بالإضافة إلى افتتاح مكتب للجمعية بالمستشفى ليغطي جميع محافظات المنطقة الشرقية.

وتطلع الزاهد إلى زيادة الدعم مع انطلاق ملتقى المسؤولية الاجتماعية لرعاية المرضى الذي تنظمه الجمعية خلال الفترة المقبلة برعاية من أمير المنطقة الشرقية الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز الرئيس الفخري للجمعية والذي لا يألو جهداً في دعم الجمعية لتقدم خدماتها بأعلى المستويات.

وذكر الزاهد أن الجمعية افتتحت مكتب خدمات آخر للمستفيدين في شارع الأمير سعد بن عبدالعزيز (الخطوط الأربعة) في حي ابن خلدون بالدمام للتسهيل على المرضى المحتاجين وذويهم استلام الأجهزة الطبية للرعاية المنزلية، وقد التزمت الجمعية بتسليم الأجهزة "مجاناً" وفي فترة لا تتجاوز 48 ساعة من تاريخ طلب الجهاز من الطبيب المعالج، كما يقوم المكتب أيضا باستلام أجهزة من المتبرعين وفحصها لتأكد من جودتها وجاهزيتها للاستخدام وقد بلغت تكلفة الصرف خلال الربع السنوي الأول من العام الهجري الحالي 1435ه 540،400 ريال بزيادة مقدارها 425% لنفس الفترة من السنة الماضية.. وقد بلغت نسبة الإعادة بعد أن قامت الجمعية بتذكير المستفيدين لإعادة الأجهزة بعد الانتهاء منها ما نسبته 10%، وتأمل الجمعية من المرضى المستفيدين وذويهم التعاون معها في إعادة الأجهزة بعد الاستغناء عنها كما يسرها استقبال جميع التبرعات العينية والنقدية للأجهزة الطبية لتتمكن من خدمة أكبر شريحة من المرضى المحتاجين.