أخبار عاجلة

كتابات معادية للمسيحيين تثير القلق قبل زيارة البابا فرنسيس للأراضي المقدسة

عبرت الكنيسة الكاثوليكية في القدس التي تستعد لزيارة من البابا فرنسيس في وقت لاحق هذا الشهر، عن قلقها من تهديدات للمسيحيين كتبها من يشتبه في أنهم متطرفون يهود على جدران بناية تتبع الكنيسة في الأراضي المقدسة.

وفي واقعة حدثت الإثنين الماضي، كتبت عبارة «الموت للعرب والمسيحيين ولجميع من يكرهون إسرائيل» بالعبرية على مدخل مكتب الأساقفة ورؤساء الكنائس في مركز نوتردام في القدس الشرقية.

وقالت البطريركية اللاتينية في القدس في موقعها على الإنترنت: «موجة جديدة من التعصب والإرهاب تستهدف المسيحيين في القدس» في إشارة لما يسمى بهجمات «بطاقة الثمن».

وأضاف بيان البطريركية «هل هي مجرد صدفة؟».

وفي الأعوام الأخيرة استهدفت هجمات «بطاقة الثمن» مساجد ومنازل فلسطينية وأديرة مسيحية في الضفة الغربية والقدس الشرقية اللتين احتلتهما إسرائيل في حرب 1967.