أخبار عاجلة

مدرب ألمانيا يتحدث عن فرصه في المونديال.. وأوزيل

مدرب ألمانيا يتحدث عن فرصه في المونديال.. وأوزيل مدرب ألمانيا يتحدث عن فرصه في المونديال.. وأوزيل

برلين /أ ش أ/ أكد يواكيم لوف المدير الفنى لمنتخب المانيا لكرة القدم أنه على الورق فإن منتخب الماكينات يملك فريقا قويا، لكن الفريق عانى من الاصابات خلال الاشهر الاخيرة التى سبقت التحضير لنهائيات فى البرازيل، وأن بعض هذه الاصابات ابعدت لاعبين عن الملاعب لشهور طويلة.

وأوضح فى حديث خاص مع مجلة "وورلد سوكر" أنه يعانى من عدم مشاركة بعض لاعبيه بانتظام فى مباريات انديتهم، كما يوجد آخرون يعانون من اجل استعادة مستواهم العالى المعهدود وكل هذا يؤثر على تحضيرات الالمانى.

وأضاف لوف أن الوقت يمضى بسرعة وانه فيما يتعلق باختيار القائمة النهائية فإن من يتحملون المسئولية هم فقط من سيتم اختيارهم للقائمة وقال "هذا نداء للجميع او هو بمثابة نداء صحيان كى يتوجه الجميع إلى كأس العالم وهو فى قمة مستواه، وحتى يتحقق ذلك يجب على كل فرد أن يتأكد أنه على مدى الفترة القادمة فإن التدريب والالتزام فى حياته بعيدا عن الملعب والاحترافية الشديدة هى التى ستمكنه من التواجد فى المنتخب".

وفيما يتعلق بالنجم ميسوت اوزيل الذى تراجع مستواه لفترة ليست قصيرة فى ارسنال قال انه يجرى حوارات مع اوزيل ودائما مايتبادل وجهات النظر معه، وعندما غادر ريال مدريد الى ارسنال كان عليه أن يتكيف مع اسلوب لعب مختلف وقال "أنا لا اضع له قواعد محددة ولكننى اعرف المكان المناسب الذى يمكن ان يتألق فيه، وأنا ادرك مايمكن أن يقوم به اوزيل وانا مؤمن بقدراته تماما وانه سيكون فى قمة مستوه خلال مباريات كأس العالم".

وبالنسبة لباستيان شفانشتياجر اجاب لوف قائلا "هو لاعب مهم بالنسبة لنا بسبب نوعيته كلاعب متميز بمستواه وخبراته وتأثيره القوى على اللاعبين، وإذا كان لائقا لخوض المباريات بالكامل فإن قوته فى الاستحواذ وتميزه التكتيكى يجعله ذو قيمة عالية للغاية".

وكان باستيان قد ابتعد عن الملاعب بسبب الاصابة لفترة طويلة.

وفى النهاية أوضح أن القوى العظمى ليست وحدها المرشحة للفوز فى المونديال القادم وهناك بعض الخبراء يرشحون تشيلى لتكون الحصان الاسود للبطولة ويدللون على ذلك بستوى الفريق فى المباراة امام المانيا، وأشار إلى انه يتابع الكثير من المنتخبات ولا يمكن القول بأن المانيا وحدها تملك أفضل اللاعبين المتميزين فى العالم وبالتالى فإن هناك فرقا عديدة يمكن أن تحقق المفاجأة.

فيديو اليوم السابع