أخبار عاجلة

خليفة الرميثي: توحيد القوات المسلحة جعلها قوة ضاربة ونموذجاً يحتذى

خليفة الرميثي:  توحيد القوات المسلحة جعلها قوة ضاربة ونموذجاً يحتذى خليفة الرميثي: توحيد القوات المسلحة جعلها قوة ضاربة ونموذجاً يحتذى

أكد اللواء الدكتور خليفة محمد ثاني الرميثي وكيل وزارة الدفاع المساعد للسياسات والشؤون الإستراتيجية في كلمة عبر مجلة «درع الوطن» بمناسبة الذكرى الـ 38 لتوحيد القوات المسلحة، أن الاحتفال بتوحيد القوات المسلحة كل عام يؤكد أهم إنجاز وحدوي شهده تاريخ دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث أثبتت رؤية أصحاب السمو في ذلك الحين مدى صوابها وجعلت من قوات متفرقة قوة موحدة ضاربة ونموذجا يحتذى به وحصنا منيعا لدولة قوية شامخة بحكمة قيادتها وجهد أبنائها وإصرارهم على التسلح بالعلم والمثابرة على العمل الجاد.

وفيما يلي نص الكلمة:

تأتي الذكرى الثامنة والثلاثون لتوحيد القوات المسلحة كل عام لتؤكد على أهم إنجاز وحدوي شهده تاريخ دولة الإمارات العربية المتحدة حيث أثبتت رؤية أصحاب السمو في ذلك الحين مدى صوابها وجعلت من قوات متفرقة قوة موحدة ضاربة ونموذجا يحتذى به وحصنا منيعا لدولة قوية شامخة بحكمة قيادتها وجهد أبنائها وإصرارهم على التسلح بالعلم والمثابرة على العمل الجاد.

لقد سبقنا في تأسيس وبناء هذه القوات رجال لهم الفضل في كثير فيما نراه اليوم ولا بد من وقفة شكر وعرفان للآباء المؤسسين لما بذلوه من جهد لتأسيس وتوحيد قواتنا المسلحة وكذلك لا بد من وقفة نسترجع خلالها الماضي بكل ما بذل فيه من جهد لبناء القوات المسلحة والحاضر بكل ما يشهده من إنجازات والمستقبل بكل ما يستوجب طرحه من إستراتيجيات لنبني على أساسها تحديث القدرات العسكرية للحفاظ على أمننا الوطني.

إن وجود نظام فعال للدفاع عن الدولة هو أمر يصب في مصلحة جميع المواطنين والمقيمين على حد سواء حيث يأتي توفير الأمن والاستقرار على رأس أولويات قيادة دولة الإمارات الرشيدة.

ويشرفني في هذه المناسبة ونحن نحتفل بهذه الذكرى الخالدة أن أرفع إلى مقام سيدي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة القائد الأعلى للقوات المسلحة، حفظه الله، وسيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وإلى إخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، وإلى سيدي الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أسمى آيات التهاني والتبريكات، داعين الله العلي القدير أن يعيد عليهم هذه المناسبة الخالدة وعلى جميع منتسبي القوات المسلحة بالمجد والسؤدد، مجددين العهد على أن نكون على الدوام الجند الأوفياء والعين التي لا تنام.