أخبار عاجلة

كرسي الأمير نايف يوثق العلاقة بين هيئة الأمر بالمعروف والشباب

كرسي الأمير نايف يوثق العلاقة بين هيئة الأمر بالمعروف والشباب كرسي الأمير نايف يوثق العلاقة بين هيئة الأمر بالمعروف والشباب

    برعاية مدير الجامعة الإسلامية الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله السند، افتتح وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي الدكتور عبدالرحمن الأحمدي حلقة النقاش "نحو علاقة مثلى بين الهيئة والشباب"، التي نظّمها كرسي الأمير نايف بن عبدالعزيز لدراسات الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

وأكد الدكتور الأحمدي، أن الهيئة مؤسسة صديقة للشباب مُعينة لهم على أمور دينهم ودنياهم، لافتاً إلى أن لها دوراً جليلاً في المحافظة على الأخلاق الفاضلة داخل نسيج المجتمع.

وقال أستاذ الكرسي الدكتور غازي بن غزاي المطيري، أن الحلقة تأتي ضمن الخطة الاستراتيجية للكرسي، وهي لقراءة أفكار وعقلية الشباب وموقفهم من الهيئة وسماع وجهات نظرهم، مشيراً إلى أن المملكة تفخر بإقامة هذه الشعيرة في صيغة مؤسسية معاصرة مدعمة بكل الإمكانات.

وناقشت الورشة خمسة محاور رئيسة، هي: أهمية الهيئة في خدمة المجتمع، ونظرة الشباب إلى الهيئة: الممارسات والأسباب، ماذا يريد الشباب من الهيئة للوصول إلى علاقة مثلى، ماذا تريد الهيئة من الشباب للوصول إلى علاقة مثلى.