أخبار عاجلة

عودة مسلسل "إلى أبي وأمي مع التحية" في جزءٍ ثالث

عودة مسلسل "إلى أبي وأمي مع التحية" في جزءٍ ثالث عودة مسلسل "إلى أبي وأمي مع التحية" في جزءٍ ثالث

أقامت شركة "براند" مؤتمراً صحافياً للكشف عن تفاصيل الجزء الثالث من المسلسل الخليجي الشهير "إلى أبي وأمي مع التحية"، الذي قدّم العديد من القيم الإيجابية. المسلسل من تأليف عواطف البدر، ومن إخراج رمضان علي، ومن بطولة عبدالرحمن العقل وزهرة عرفات وأسمهان توفيق ولطيفة المجرن وسليمان الياسين وناصر كرماني وهبة الدري وعبدالله بهمن وشيماء علي وريما الفضالة وغدير صفر.

الفنان عبد الرحمن العقل قال: "إنّ هذا الجزء سيتطرّق إلى الكثير من الأمور، من أهمّها التطور الثقافي والتكنولوجي وانعكاسه على تربية الأبناء والتعامل معهم في المدرسة والبيت، كما سيبرز سلبيات وإيجابيات عدد من القضايا التربوية التي تقلق الكثيرين". واعتبر العقل أنّ «العودة من جديد إلى إنتاج هذه الأعمال هو دليل واعتراف بأهميتها في تربية النشء، وعلينا أن ندرك أنّ مصدر المعلومات الآن لم يعد هو الأب أو الأم، ولكن هناك مصادر أخرى متعدّدة، وقد آن الأوان حتى نعطي الأبناء جانباً من الاهتمام في الدراما التلفزيونية، من أجل أن تعود عليهم بالنفع ونصحّح من خلالها الكثير من المفاهيم، ليس للأبناء فحسب، وإنما أيضاً للوالدين»، منوّهاً إلى أنّ «طريقة التعامل مع الأبناء في هذا الزمن يجب أن تكون مختلفة تماماً عمّا كانت عليه منذ سنوات».

أمّا الكاتبة الكبيرة عواطف البدر التي كانت وراء تحقيق نجاح هذا العمل في الجزأين الأول والثاني فقد تحدّثت عن الجزء الجديد قائلة: "في حقيقة الأمر، نحن لسنا أمام جزء ثالث بقدر ما نحن أمام قضايا جيل جديد. وهذا يعني حتماً فريق عمل جديد مع استمراريّة عدد من الشخصيات المحوريّة، حيث نسلّط الضوء بتركيز أكثر على عائلة "أحمد"، التي يقدّمها الفنان عبدالرحمن العقل، الذي كان الابن الأكبر في الأجزاء السابقة، وقد أصبح اليوم ربّ عائلة تتكوّن من زوجة وولد وبنت، وكلّهم يعيشون بمعيّة أمّ زوجته في نفس البيت، لتمضي قُدماً حكاية هذه الأسرة الجديدة والجيل الجديد والعلاقة بين أبناء الجيل الأول الذين حصدوا ثمار التربية الإيجابية وأبنائهم. ومن هنا جاءت فكرة تسمية هذا الجزء من العمل بالجيل الثالث.

من جانبها، أعربت النجمة زهرة عرفات عن سعادتها بهذه التجربة، التي تُعزّز قيماً إيجابية في نفوس الأبناء، مؤكّدة أنه ليس هناك ممثل يُعتبر امتداداً لدور قدّمه أيّ فنان في الجزأين الأوّلين، مشدّدة على أنّ العمل جديد شكلاً وموضوعاً، ويحتفظ بروح النسختين الأوليين. ولكنه يُقدّم بروح العصر الحديث.

بدوره شدّد الفنان القدير سليمان الياسين على أهمية تلك النوعية من الأعمال التي تخاطب الأسرة وتقوّم العديد من الأفعال التي شابها قصور بفعل الغزو الثقافي الغربي الذي ضرب المجتمعات العربية.

وتحدّث المخرج رمضان علي قائلاً: "حرصت في تجربتي مع مسلسل "إلى أبي وأمي مع التحية" في جزئه الثالث على التعامل بكثير من العمق مع المضامين، التي يؤكّدها العمل، خصوصاً وأنّ الأجزاء الأولى لا تزال تتردّد أصداؤها في ذاكرة المشاهد الخليجي. كما حرصنا في هذا العمل على إبداع علاقة بين الأجيال، مع التأكيد على حضور أكبر لجيل الشباب. وأستطيع التأكيد أنّ معنا في هذا العمل أكثر من 170 كادراً من الفنانين، إضافة إلى منح فرص عالية لكثير من الشباب في الإطار الفني، حيث جاء هذا العمل بمثابة المختبر الحقيقي وورشة للاهتمام بالكوادر الشابة التي تمتلك الطموح والموهبة" .

يُذكر أنّ مسلسل "أبي وأمي مع التحية"، مسلسل كويتي، عُرض جزآه الأول والثاني. وهو من بطولة خالد النفيسي، حياة الفهد، عبد الرحمن العقل، هدى حسين، بدر المسباح، سحر حسين، أسمهان توفيق، منصور المنصور، فيحان العربيد، وأخرج المسلسل حمدي فريد.

 

تابعوا أيضاً:
أخبار المشاهير على مواقع التواصل الإجتماعي عبر صفحة مشاهير أونلاين

ولمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا أنستغرام سيدتي

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر تويتر "سيدتي فن"

سيدتي