أخبار عاجلة

الإماراتيون يقولون لندن غير آمنة ... كيف يمكن لـ ( وسم) أن يتلف صورة مدينة !

الإماراتيون يقولون لندن غير آمنة ... كيف يمكن لـ ( وسم) أن يتلف صورة مدينة ! الإماراتيون يقولون لندن غير آمنة ... كيف يمكن لـ ( وسم) أن يتلف صورة مدينة !

"كيف يمكن لـ (وسم) أن يتلف صورة مدينة" هذا ما عنونته هيئة الإذاعة البريطانية ( بي. بي. سي ) على موقعها الرسمي ، قائلة بأن لندن والإمارات ترتبطان ارتباطا وثيقا حيث يسافر الآلاف من السياح من الإمارات لزيارة العاصمة البريطانية كل عام ، كما يعد ملعب ارسنال/ الإمارات أكبر ملعب لكرة القدم في المدينة ولكن هجوم عنيف في المدينة قاد إلي تغريدات بالآلاف من قبل مواطنين إماراتيين مما يهدد استرخاء العلاقة بين البلدين.

و تابعت قائلة بأنه ووفقا للتقارير قام سبعة أشخاص يوم الثلاثاء الماضي يحملون المطارق والسكاكين و البنادق باقتحام شقة في مدينة لندن ، وسرقة المال والمجوهرات و بطاقات الائتمان من رجل وزوجته الإماراتية  وتأتي الحادثة يأتي بعد أسابيع فقط من حادث منفصل هوجمت فيه  ثلاث شقيقات إماراتيات في فندق فخم أعرب في وقتها  وزراء من المملكة المتحدة عن تعاطفهم مع ضحايا الاعتداء . إلا أن حادثة الاعتداء الثانية على المواطن الإماراتي وزوجته ( اعتداء بادينغتون) قاد مؤخرا لحملة هجوم عبر وسائل التواصل الاجتماعية  لرفع مستوى الوعي حول السلامة في لندن ، ليغرد  نحو 3500  مغرد .# london_is_not_safeعلى حساب تويتر قبل 20 ساعة

وكانت إحدى تلك التغريدات من بدر الكعبي تقول بأن " الإماراتيين الذين يعيشون في لندن قلقون " ، وقال لـ  بي بي سي بأنه لا يشعر بالأمان بسبب  تعرض عائلتين للهجوم في حين لا تفعل شرطة لندن شيئا. والكعبي مواطن إماراتي قال بأنه عادة ما يستمتع بالسفر إلي لندن إلي أنه غرد " لا لـ لندن ونعم لباريس وروما ".

واحدة من التغريدات الأكثر مشاركة على نطاق واسع من قبل أولئك على هذا الوسم يظهر أفق مدينة دبي بجانبها المطرقة وكتب تحت الصورة " حرارة دبي أفضل من المطرقة في لندن" .

في حين قال إماراتيين آخرين أنه ليس من العدل أن تخص لندن  بالذكر. مضيفين بأن  ليس صحيحا فالجرائم تحدث# London_is_not_safeالقول بأن لندن ليست آمنة  في أي مكان، حيث غردت القبيسي بالقول أنه ليس من العدل إلقاء اللوم على لندن لما يرتكبه المجرمون وبعضهم ذهب أبعد من ذلك بالتغريد قائلين بأن القول بأن لندن غير  آمنة هو الإتجاه الأكثر عبثية فالعالم ليس آمنا فالإنسان يحتاج دائما لأن يكون حذرا أينما ذهب.

وقال ( بي بي سي وورلد نيوز) بأن الهجمة عبر وسائل التواصل الإجتماعي تأتي في توقيت صدور البيانات السنوية لأقسام الحوادث والطوارىء في المستشفيات البريطانية والتي تشير إلي أن مستويات العنف في كل من إنكلترا وويلز  مستمرة في الانخفاض .