أخبار عاجلة

«العربي» يبحث مع مسؤول صيني تطورات القضية الفلسطينية و الأزمة السورية

بحث أمين عام جامعة الدول العربية، الدكتور نبيل العربى، مع مساعد وزير خارجية الصين لغرب آسيا وشمال أفريقيا، تشين شياو دونج، الأربعاء، تطورات الأوضاع فى سوريا وفلسطين والتحضيرات الخاصة بعقد الدورة الوزارية السادسة للمنتدى العربي الصيني المقررة في بكين 5 و6 يونيو المقبلين، بحضور وزراء الخارجية من الجانبين.

وقال مساعد وزير الخارجية الصيني، إن الرئيس الصيني،شى جين بينج، سيفتتح بنفسه هذا الاجتماع الوزاري الذي يعقد بمناسبة مرور 10 سنوات على تأسيس المنتدى «العربي - الصيني»، ومن المتوقع أن يصدر عن المنتدى مجموعة من الوثائق التي تعتبر نقطة تحول في مسار التعاون، موضحا أن هذه الوثائق هى «إعلان بكين»، والبرنامج التنفيذي للتعاون 2014 و2016، والرؤية العشرية للتعاون العربي الصيني للسنوات 2014 ،2024.

ومن جانبه، صرح مصدر مسؤول بالجامعة العربية بأن الصين ستطلق مبادرة بعنوان «طريق الحرير» كإطار اقتصادي جديد للعلاقات بين الجانبين، مشيرا إلى أن عدد من الدول العربية بدأت الترحيب بهذه المبادرة كما قام مساعد وزير الخارجية الصيني بتسليم الأمين العام دعوة من وزير خارجية الصين للمشاركة في المنتدى فيما أبلغ الأمين العام المسؤول الصيني أن جميع وزراء الخارجية العرب يرحبون بالمشاركة في هذه الاجتماع الهامة.

وأضاف المصدر أن الأمين العام أطلع المسؤول الصيني على مستجدات الشأنين الفلسطيني والسوري وموقف الجامعة العربية من هاتين القضيتين.

وأكد المسؤول الصيني دعم بلاده المستمر للقضية الفلسطينية، وحرص الصين على مواجهة الأزمة المتفاقمة في سوريا في إطار قرار مجلس الأمن 2039.

فيما استكمل مساعد وزير الخارجية الصيني محادثاته مع كبار مسؤولي الجامعة العربية لبحث التحضيرات الخاصة بالدورة السادسة للمنتدى العربي الصيني.

وكانت الجامعة العربية أعلنت، في وقت سابق، أن حجم التبادل التجاري بين الدول العربية والصين بلغ 200 مليار دولار، في 2013، وهو يعد أكبر نسبة تعامل بين الجانب العربي وقوى دولية.