مورينيو في مدريد.. ' عاد لينتقم ' ؟

مورينيو في مدريد..  ' عاد لينتقم ' ؟ مورينيو في مدريد.. ' عاد لينتقم ' ؟

إفي - يعود البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لتشيلسي الإنجليزي اليوم للعاصمة الإسبانية التي قضى بها المواسم الثلاثة الماضية حينما كان مديرا فنيا لريال مدريد الإسباني وذلك لمواجهة أتلتيكو مدريد في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا على ملعب فيسينتي كالديرون.

ويصل مورينيو إلى مدريد وهو ينتظر الثأر والانتقام من عدة أطراف، أولها بالطبع أتلتيكو مدريد الذي أحرجه بنهاية الموسم الماضي حينما كان لا يزال مديرا فنيا للنادي الملكي حيث فاز عليه بنهائي كأس الملك ليحرمه بفرصة التتويج باللقب ويعطي ذريعة أكبر للاطاحة به عقب خروجه من نصف نهائي دوري الأبطال على يد بروسيا دورتموند الألماني وخسارته لليجا.

وسيسعى الداهية البرتغالي أيضا بكل تأكيد لإثبات نفسه مجددا وتحقيق نتيجة تضمن له خوض مباراة العودة بملعبه ستامفورد بريدج بأريحية وبالتالي التأهل لنهائي البطولة ليحقق ما لم يحققه مع الريال، وهذا لاثبات أن ادارة الملكي أخطأت حينما تخلت عنه الموسم الماضي أمام طوفان انتقادات وسائل الاعلام الإسبانية ضده، والتي بكل تأكيد سيحدث احتكاك ثأري ضدها أثناء تواجده بالعاصمة.

اثبات الذات أمام وسائل الاعلام الإسبانية وادارة الملكي سيعني الكثير بالنسبة لـ"ذا سبيشال وان"، خاصة وأنه خلال مواسمه الثلاثة مع الملكي فشل في عبور نصف نهائي دوري الأبطال بالسقوط أمام بايرن ميونخ وبرشلونة وبروسيا دورتموند.

ويسعى مورينيو كذلك للتأهل للنهائي والتتويج بلقب دوري الأبطال للمرة الثالثة في تاريخه عقب نجاحه في تحقيق الأمر مرتين الأولى مع بورتو البرتغالي في 2004 والثانية مع إنتر ميلانو الإيطالي في 2010 ، ليصبح أول مدرب يتوج باللقب مع ثلاثة اندية مختللفة.

ونجح مورينيو حينما كان مديرا فنيا للريال في الفوز بكل المبارايات التي جمعتها أمام الروخيبلانكوس وهي ستة في الليجا واثنين في ربع نهائي كأس الملك، ما عدا مواجهة نهائي البطولة الأخيرة في الموسم الماضي أمام الأرجنتيني دييجو سيميوني.

وتأتي كل هذه الأمور بعد خسارة الـ"بلوز" الأخيرة في الـ"بريميير ليج" أمام سندرلاند متذيل الدوري الإنجليزي الممتاز، واتساع الفارق مع ليفربول صاحب الصدارة إلى خمس نقاط، وابتعاده عن فرص التتويج باللقب.

فيديو اليوم السابع