أخبار عاجلة

5 أشياء تعلمناها من ريال مدريد في الكلاسيكو

5 أشياء تعلمناها من ريال مدريد في الكلاسيكو 5 أشياء تعلمناها من ريال مدريد في الكلاسيكو

رغم الخسارة، لم يكن ريال مدريد سيئا في مواجهة برشلونة في كلاسيكو الليجا الذي حسمه الفريق الكتالوني على سنتياجو برنابيو بالفوز 4-3.

ويقدم FilGoal.com أبرز 5 نقاط ظهرت في أداء ريال مدريد خلال مواجهة الكلاسيكو.

انفجار بنزيمة

لم يبدأ كريم بنزيمة المباراة بقوة، وأضاع فرصتين برعونة كبيرة وسجل بعدها برشلونة.

ولكن الفرنسي انفجر بعدها بهدفين بعد تعاون مثمر مع أنخيل دي ماريا، ليمنح ريال مدريد التقدم.

وبات بنزيمة ثالث هدافي الكلاسيكو الحاليين بعد ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو.

واضطر كارلو أنشيلوتي لسحب بنزيمة من الملعب بعد طرد سيرجيو راموس.. فلم يعد الفريق خطيرا حتى خسر المباراة.

ولكن بشكل عام، كان بنزيمة الأخطر على مرمى برشلونة بثماني تسديدات.. وواصل الصورة الجيدة التي يظهر بها في 2014 بعد بداية غير مبشرة للموسم.

دي ماريا.. رائع

يبدو أن دي ماريا أصبح أكثر أريحية في مركزه الجديد مع ريال مدريد، ولم يعد دائم الشكوى كما كان من قبل.

دي ماريا كان أفضل لاعبي ريال مدريد، وصنع جبهة يسرى قوية للملكي في الوقت الذي كان فيه رونالدو خارج الخدمة.

لعب الأرجنتيني على دانييل ألفيش جناح برشلونة، وأذاقه الويل.

صنع دي ماريا الهدفين اللذين سجلهما بنزيمة، وصنع له كرتين آخرتين أضاعهما المهاجم الفرنسي.

أبرز ما في أرقام النجم الأرجنتيني مراوغاته بالكرة في المباراة، حيث كان صاحب الرقم الأكبر بين لاعبي الفريقين بـ7 مرات مر فيها بالكرة.

تراجع ألونسو-مودريتش

خلال الشوط الأول من المباراة، بدا برشلونة أنه عاد لأسلوب لعبه القدم "تيكي تاكا".

برشلونة استحوذ على الكرة وتخطت نسبة استحواذه الـ65% في الدقائق الأولى، والسبب كان تراجع مستوى لوكا مودريتش في قطع الكرات.

في غياب سامي خضيرا للإصابة، اعتمد كارلو أنشيلوتي على مودريتش بجوار شابي ألونسو في وسط الملعب.. والملفت أنهما قدما مستوى مميزا.. حتى أن ألونسو أصبح قاطعا جيدا للكرات.

ولكن هذا لم يصمد أمام برشلونة، فامتلك البلوجرانا وسط الملعب.. ورغم تفوق مدريد مع مرور الوقت، عادت السيطرة للضيوف بعد طرد سيرجيو راموس.

دفاع أحمق

العصبية كانت السلبية الأبرز لمدافعي ريال مدريد في المباريات الكبرى في المواسم السابقة.

ولكن أرقام الملكي الدفاعية تحسنت مع أنشيلوتي هذا الموسم، ولكن أمام برشلونة عادت العصبية من جديد.

فبيبي دخل في مشادة مع سيسك فابريجاس بعد هدف برشلونة الثاني، وراموس طُرد وتسبب في ركلة جزاء.

كل هذا يثبت أن دفاع ريال لايزال لا يستطيع التخلص من الضغط في المباريات الكبرى.

هل تتذكر طرد راموس في مباراة الـ5-0 في الليجا عام 2010، وراؤول ألبيول في مباراة الدور الثاني وطرد بيبي في مباراة 2-0 في دوري أبطال أوروبا 2011؟

ومن بعدها طرد راموس من جديد في مباراة 2-2 في كأس الملك عام 2012.. يبدو أنه لا ينوي استخدام عقله قبل جسمه قريبا.

انتظروا بيل

جاريث بيل يقدم موسما جيدا دون أدنى شك بالنظر إلى أنها السنة الأولى له في إسبانيا، وبعد انتقال لفت له كل الأنظار.

بيل سجل 14 هدفا وصنع مثلهم مع ريال مدريد هذا الموسم.. وهذا رقم جيد بكل حال.

ولكن الجناح الويلزي لم يظهر في المباريات الكبيرة بالصورة المأمولة.. لم يصل بعد لمستوى الكلاسيكو بالنظر إلى مباراتي الليجا.

لو كان بنزيمة سجل من الفرصة التي صنعها له، أو سجل بيل نفسه من الفرصة التي صنعها له بنزيمة في الشوط الثاني.. لاختلف الحديث.

فيديو اليوم السابع