أخبار عاجلة

الدراما السّوريّة تخلّصت من عقدة "رمضان"

الدراما السّوريّة تخلّصت من عقدة "رمضان" الدراما السّوريّة تخلّصت من عقدة "رمضان"

كسرت الدراما السورية القاعدة هذا العام، إذ بدأت بعرض أعمالها الجديدة فور الانتهاء من عمليات التصوير والمونتاج، غير آبهة بانتظار الموسم الرّمضاني الذّي يشهد كل عام عرضَ عدد جنوني من المسلسلات التي تُربك المشاهد لكثرتها.
البداية كانت مع مسلسل "خواتم" الاجتماعي المعاصر، الذّي تمّ تصويره في بيروت، وبدأ عرضه منذ أيّام على قناة "osn" التابعة لشبكة أوربت. يجمع العمل نخبة من أبرز نجوم الدراما السورية، من بينهم عبدالمنعم عمايري، كاريس بشّار، مرح جبر، جيني إسبر، كندة حنّا، نادين تحسين بك، ميلاد يوسف، فيما قام بإخراجه ناجي طعمي.
كذلك يستعدّ مسلسل "صرخة روح" بجزئه الثّاني" للعرض الأوّل قريباً على قناة "osn" أيضاً، برغم عرض الجزء الأوّل منه خلال شهر رمضان 2013 الفائت. والعمل من إخراج مجموعة مخرجين، وتولّى بطولته أيمن زيدان، عباس النوري، بسام كوسا، عبدالمنعم عمايري، كندة حنّا، مديحة كنيفاتي.
العمل الثّالث الذّي أفلت من السباق الرمضاني عمل نسائي بجدارة، وفق ما يظهر جليّاً من اسمه "نساء من هذا الزّمن". وسيشهد يوم الثلاثاء 18/3، العرض الأوّل والحصري له على قناة mbc. والعمل للمخرج أحمد إبراهيم أحمد، فيما البطولة للممثلين: قمر خلف، سلمى المصري، هبة نور، عهد ديب، جهاد سعد، أيمن رضا، مهيار خضور، أمانة والي، ميرنا شلفون.
مسلسل "الأخوة" الذي يجري تصويره حالياً في أبو ظبي، يستعدّ أيضاً للعرض الأول بعيداً عن شهر رمضان، لا سيّما أنّه من نوع الأعمال الطويلة "سوب أوبرا"، إذ يتألّف من 90 حلقة. وعادةّ ما تُعرض الأعمال العربيّة التي تنتمي إلى هذا النّوع خارج شهر رمضان. وهذا يُعيدنا بالذّاكرة إلى مسلسل "مطلوب رجال" للمخرج السّوري حاتم علي. ويُشارك في بطولة "الأخوة" مجموعة من النّجوم السّوريّين والعرب، منهم: تيم حسن، قيس الشيخ نجيب، باسل خيّاط، أمل بشوشوشة، كارمن لبّس، فرح بسيسو، سلّوم حداد، فيما يتولّى الإخراج سيف الدين سبيعي وسيف الشيخ نجيب.
من جهة أخرى، كان من المُفترض عرض مسلسل "حمّام شامي" فور انتهاء موسم رمضان 2013 الفائت. ولكنّ ظروفاً لم تُعلن عنها الشّركة المُنتجة حالت دون ذلك، وتمّ إرجاء العرض إلى أجل غير مسمّى، فيما لا يزال العمل ينتظر أن يُبصر النّور على الفضائيّات، وهو من بطولة كل من مصطفى الخاني، سليم صبري، واحة الراهب، عبد الهادي الصباغ، مها المصري، ديمة الجندي، ديمة بياعة.
ويُعتبر عرض أعمال دراميّة خارج الموسم الرّمضاني ظاهرة جديدة هذا العام، فعادةً ما يتمّ حشر كلّ المسلسلات العربية في شهر رمضان لتقدّم للجمهور، الذّي يضيع في زحمة المسلسلات.
ولعلّ هذه الخطوة ستُسهم في إعطاء كلّ عمل حقّه من الاهتمام والمتابعة، لا سيّما أنّ مسلسل "خواتم" الذّي افتتح هذه الظّاهرة يشهد متابعة حثيثة واهتماماً من الجمهور وتبادل وجهات النّظر حوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي. كذلك الحال بالنّسبة إلى بقيّة الأعمال التي تمّ الإعلان عن موعد قريب لعرضها، حيث يتبادل الجمهور مواعيد عرضها والقنوات العارضة، وربّما ستزاحم الأعمال العربيّة التي لا تعتمد على الموسم الرمضاني المسلسلات التركية المدبلجة وتسحب البساط منها..

سيدتي