أخبار عاجلة

مخاوف من خسائر اقتصادية ألمانية بسبب فرض عقوبات على موسكو

مخاوف من خسائر اقتصادية ألمانية بسبب فرض عقوبات على موسكو مخاوف من خسائر اقتصادية ألمانية بسبب فرض عقوبات على موسكو

حذرت أكبر رابطة تجارية ألمانية من أنه إذا تسبب تصاعد المواجهة بين موسكو وأوروبا بسبب أوكرانيا في فرض عقوبات اقتصادية فإن أكثر من 6000 شركة ألمانية تقوم بأعمال مع ستتكبد خسائر كارثية.

وقال انتون بورنر رئيس رابطة المصدرين الألمان (بي.جي.إيه) لصحيفة دورتموندر رور ناخريشتن في مقابلة نشرت اليوم الجمعة “حوالي 6200 شركة ألمانية تشارك في أعمال في روسيا .. بعضها يشارك بقوة شديدة.

“بالنسبة لهم ستكون العقوبات كارثة حقيقية.”

ورد زعماء الاتحاد الأوروبي ومنهم المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل على ضم روسيا لمنطقة القرم الأوكرانية بفرض عقوبات شملت حظر سفر وتجميد أصول على 33 شخصا مقربين من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين. ويدرس زعماء الاتحاد فرض عقوبات اقتصادية.

وقال بورنر إن الطاقة سترتفع إذا طال أمد الأزمة لكن من المستبعد أن تقطع موسكو كل إمدادات الطاقة لألمانيا التي تستورد أكثر من 30 بالمئة من استهلاكها من النفط والغاز من روسيا.

وقال مجلس “الحكماء” الألماني المكون من مستشارين اقتصاديين يوم الخميس إن أزمة أوكرانيا تشكل أكبر تهديد للنمو العالمي وخصوصا لألمانيا نظرا لأهمية روسيا كمصدر للطاقة

أونا