أخبار عاجلة

«حلمنا الكبير» تكريماً للشيخة فاطمة احتفاءً بيوم الأم

«حلمنا الكبير» تكريماً للشيخة فاطمة احتفاءً بيوم الأم «حلمنا الكبير» تكريماً للشيخة فاطمة احتفاءً بيوم الأم

برعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيس الاتحاد النسائي العام "أم الإمارات" وبمناسبة يوم الأم العالمي تنظم مؤسسة زايد العليا للرعاية الانسانيّة وذوي الاحتياجات الخاصة ممثلة في دار زايد للرعاية الأسرية التابعة لها احتفالاً لتكريم سموها تحت عنوان "حلمنا الكبير"، وذلك تعبيراً من ابناء وبنات الدار عن حبهم وتقديرهم واعتزازهم بسموها وذلك يوم الاثنين المقبل الموافق 24 مارس الجاري.

وتم انجاز العمل المسرحي "حلمنا الكبير" بالتعاون بين دار زايد للرعاية الاسرية ومسرح العين الوطني والتي تحاكي قصة الدار وعملية الانتقال في نوعية الرعاية من الرعاية الشاملة الجمعية إلى الرعاية الأسرية وذلك على ضوء عملية الانتقال التي تمت بشكل مدروس ومخطط له بشكل تربوي بتعاون نخبة من الخبراء التربويين في مجال رعاية فاقدي الرعاية الأسرية ولذا كان لابد من تعريف المجتمع بأهمية هذا التحول في نوعية الرعاية والتي صبت في مصلحة أطفال وشباب دار زايد للرعاية الأسرية.

وعقدت المؤسسة مؤتمرا صحافيا للاعلان عن الحدث بمقرها في أبوظبي بحضور محمد محمد فاضل الهاملي الامين العام لمؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وخالد سالم الكعبي عن الدائرة الخاصة لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك ومحمد سالم البادي نائب رئيس مجلس إدارة مسرح العين وسالم الكعبي مدير عام دار زايد للرعاية الأسرية، وعبد الله فاضل المستشار بقسم الإعلام والعلاقات العامة، راشد الهاجري رئيس القسم، ونورة الشحي رئيس قسم الإعلام بدار زايد.

الدور الإنساني

وقال محمد الهاملي يأتي تكريم دار زايد لأم الإمارات وذلك استمرارية لجائزة أم الإمارات للأم المثالية، وسيكون الحفل بشكل مختلف هذا العام، حيث سيكون الإهداء من أطفال وشباب دار زايد إلى صاحبة الأيادي البيضاء وذلك تقديرا لدورها الإنساني الكبير في جميع المحافل المحلية، والدولية، وعرفانا بعطائها الكريم، وأياديها البيضاء الممتدة دائما وأبداً على خارطة البر، والإحسان، وتأكيدا لدعمها المتواصل للمرأة بشكل عام والأم بشكل خاص في شتى الميادين، وتوجيهاتها المستمرة بتوفير كافة السبل والإمكانيات للمرأة الإماراتية، ورفع باسم مؤسسة زايد جميع أعضاء مجلس الإدارة وكافة العاملين أسمى آيات الشكر والعرفان لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية على رعايتها الكريمة لهذا اليوم.

وأكد الهاملي أن دار زايد للرعاية الأسرية أنشئت بتوجيهات من المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، في عام 1988 في منطقة الخزنة لتكون دار آمن للأيتام وفاقدي الرعاية الأسرية لتجسد إنسانية القائد وحبه لشعبه وأبنائه الذي حرص على متابعة أمورها وتوفير كل ما تحتاجه من سبل النجاح، وأضاف أن سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك شاركت في تلك الجهود وتابعت تطورات الدار وحرصت على توجيه العاملين فيها إلى ما فيه خير أبنائها وبناتها المنتسبين للدار، وساهمت سموها في هذا المشروع الإنساني الرائد لتكرس نبراساً ومثالاً يحتذى به للرعاية الأسرية إقليميا وعالمياً.

وقال محمد سالم النيادي نائب رئيس مجلس إدارة مسرح العين: أتوجه بالشكر لدار زايد على فكرة هذا العمل المسرحي الذي يحمل أهدافا نبيلة، ونحن في مسرح العين حريصون على الالتزام بالمسؤولية المجتمعية من خلال الدور الذي يتبناه هذا العمل لمعالجة قضايا المجتمع، ويلقي الضوء على إرث أسس له المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان من خلال دار زايد للرعاية الأسرية، والجهود الإنسانيّة والأسريّة البارزة التي تقوم بها الدار في رعاية تربية وتنشئة أبنائها والعمل على دمجهم في المجتمع.

 

تثمين

نقل خالد سالم الكعبي بالإنابة عن الدائرة الخاصة لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك تحيات سموها للجميع وتثمينها للدورالرائد، ولجهود مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانيّة والجهات المشاركة والقائمين على ذلك الاحتفال، مشيراً إلى أن سموها عودتنا على رعاية كافة مشروعات دار زايد في كافة المجالات.