أخبار عاجلة

الصين وروسيا تستهدفان الوجود الدائم في البحر الأبيض المتوسط

الصين وروسيا تستهدفان الوجود الدائم في البحر الأبيض المتوسط الصين وروسيا تستهدفان الوجود الدائم في البحر الأبيض المتوسط

 

أرشيفية

أشارت تقارير إعلامية إلى أن والصين تعتزمان إبقاء سفنهما الحربية في البحر المتوسط لتأمين مصالحهما الاقتصادية هناك.

وذكرت وكالة أنباء ” نوفوستي ” الروسية أن وزارة الدفاع الروسية أبلغت الصحفيين اليوم الثلاثاء بأن طراد “بطرس الأكبر” شارك في جهود تأمين المرحلة الثانية من عملية نقل الأسلحة الكيماوية السورية ، موضحة أن هذا الطراد الروسي وسفنا حربية صينية ودانماركية ونروجية رافقت سفينتي الشحن “أرك بوتورا” و”تايكو” اللتين حملتا مجموعة جديدة من الأسلحة الكيماوية المزمع إتلافها خارج سوريا من ميناء اللاذقية السوري
> وكانت وحدات بحرية روسية بدأت في 25 يناير الجاري تدريباتها المشتركة مع وحدات بحرية صينية في البحر المتوسط ، وقالت وزارة الدفاع الروسية” إن هذه التدريبات تهدف إلى زيادة التنسيق بين السفن الحربية الروسية والصينية”.

يُذكر أن روسيا والصين أرسلتا العديد من السفن الحربية إلى البحر المتوسط، ومن الواضح أن تأمين عملية نقل الأسلحة الكيماوية السورية لا يحتاج إلى قوات كهذه.
> ويعتقد مراقبون أن سفناً حربية روسية وصينية ستتواجد في البحر المتوسط بصفة مستمرة ودائمة ، مستبعدين أن تكون مهمتها الأساسية توفير الدعم العسكري للرئيس السوري بشار الأسد.

يشار إلى أن وزيرة الخارجية الأميركية السابقة هيلاري كلينتون عبرت عن اعتقادها أن روسيا والصين تؤيدان سوريا للأسباب الاقتصادية والتجارية.

أ ش أ

أونا