أخبار عاجلة

#أبشر_يا_وطن يُلهبُ مواقع التواصل عشقاً للإمارات

#أبشر_يا_وطن يُلهبُ مواقع التواصل عشقاً للإمارات #أبشر_يا_وطن يُلهبُ مواقع التواصل عشقاً للإمارات

كم أنت غال يا وطن ، وكم أحبّك شعبك  ، فبمجرد الإعلان عن قانون الخدمة الوطنية للشباب  الذي أقرّه مجلس الوزراء  برئاسة صاحب السمو  الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم  نائب رئيس  الدولة رئيس الوزراء حاكم دبي رعاه الله و بتوجيهات من  رئيس الدولة حفظه الله، تهافت شباب الوطن مسرعين إلى تلبية النداء سعداء  للانتساب  إلى جيش الوطن  للدفاع  و لحماية مكتسباته.
>  وكانت المفارقة الجميلة والمفاجأة الأجمل أن التجاوب لم يقتصر على أبناء الوطن من الذكور فحسب، بل كان لبنات الوطن دورهن في التجاوب مع نداء الواجب حيث بلغ  التجاوب  والتغريدات مع الوسم #أبشر_يا_وطن في غضون ساعة 17 ألف تغريدة.
> وقد أكد المغردون  أن الدفاع  عن الوطن  واجب مقدس على الجميع ، وأداء الخدمة الوطنية شرف للمواطنين ووسام مجد يعلق على صدورهم.
> أول التغريدات في الوسم #أبشر_يا_وطن  كانت لسمو الشيخ راشد بن حميد النعيمي  الذي غرد قائلا :  نحن شباب الإمارات الغالية نعاهد قيادتنا الرشيدة بأن نكون في طليعة المشاركين في برنامج #الخدمة_الوطنية
> من جانبه " سلطان العميمي "  غرد يقول :  وأي شرفٍ يحظى به أبناؤكَ يا وطني، وهم يلبّون نداء الدفاع عنك.. وهم يضعون أرواحهم فوق كفوفهم للذودِ عنك.. إنه لشرف عظيم" .
> فيما قال المغرد " عبد الله عقيدة علي "  : ننتظرها بلهفة وشوق ، وتذكرنا بأيام التطوع والانضمام الطوعي تلبية لنداء أبونا زايد ، وكم كان فخورا بنا وبولائنا وحبنا.
>صقور الوطن
>  أما ماجد الرئيسي فقد غرد يقول: من يريد ان يكون ابنه صقراً يحلق في سماء الوطن فعليه ان يزرع حب القوات المسلحة في قلبه مُنذ صغره لكي يكون جاهزاً للتحديات .
> فيما قال المغرد " عادل النعيمي " نفديك بالأرواح يا وطن ، منذ الصغر ونحن نردد هذي العبارة ، وأخيراً سنتشرف بتطبيقها .
> أما " فهد الحمود " فيقول : هذا هو الميدان الحقيقي الذي يثبت فيه الشباب صدق وطنيتهم، وحبهم لوطنهم، والرغبة الفعليّة في الدفاع عنه وعن مكتسباته
>بنات الوطن
> ولم يقتصر التفاعل و الاشادة بالقرار على الشباب بل عبرت الكثير من الفتيات والنساء عن سعادتهن واستعدادهن لخدمة الوطن حيث غردت الدكتورة " ميثاء سيف الهاملي "  تقول: عهدٍ علينا تخلّد وسط العروق ما تنحني يا علم والروح قدامك وآمر خليفة ولك بالطاعة احقوق من هامتك فدوتك لـِ دوسة ابهامك .
> أما  " شيخة المسكري " فقد غردت تقول : ما أعظمه من شرف أن تكون جزءاً من الخدمة الوطنية فالإمارات تستأهل نفديك بالأرواح يا وطن .
> فيما قالت المغردة " ميس الزياني " سوف نبذل ما بوسعنا من اجلك يا وطن
> و اقترحت المغردة " موزة عوض" افساح المجال لم تعدو الثلاثين من العمر قائلة :  لماذا لا يكون متسع لمن تعدى الثلاثون من العمر في الخدمة الوطنية في الامارات ولو بالتطوع مثلا
>  
>