أخبار عاجلة

مساعد وزير الخارجية الأسبق: أمريكا لم تتخل عن تمكين "الإخوان" من حكم مصر

مساعد وزير الخارجية الأسبق: أمريكا لم تتخل عن تمكين "الإخوان" من حكم مصر مساعد وزير الخارجية الأسبق: أمريكا لم تتخل عن تمكين "الإخوان" من حكم مصر
"هريدي": المخابرات الأمريكية وضعت الخطة في عهد "بوش الأب" و"أوباما" وافق عليها في جلسة سرية عام 2008

كتب : سيد جبيل الأربعاء 22-01-2014 15:48

حذر السفير حسين هريدي، مساعد وزير الخارجية الأسبق، من الاعتقاد بأن الولايات المتحدة تخلت عن مخططها الخاص بتمكين جماعة الإخوان الإرهابية من الوصول للسلطة خاصة في وسوريا.

وقال "هريدي" في تصريحات لـ"الوطن"، إن تمكين الإخوان مرتبط بمخطط كبير وضعته وكالة المخابرات الأمريكية CIA أثناء حكم الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب، واطلع عليه الرئيس الحالي باراك أوباما في جلسة سرية في ديسمبر 2008، قبل أن يدخل البيت الأبيض.

وأوضح أن المخطط يهدف لتغيير عدد من الأنظمة في منطقة الشرق الأوسط تحت إشراف المخابرات الأمريكية، لتطمئن واشنطن أن السلطة ستنتقل من جيل رؤساء مثل مبارك، وبشار الأسد إلى جيل آخر تأمن فيه الولايات المتحدة على مصالحها في المنطقة.

وأشار إلى أن جوهر هذا التغيير الذي بدأ مع ثورات الربيع العربي يتمثل في تهيئة المنطقة لقيام دولة إسرائيل الكبرى، وشرعنة استيلائها على الأراضي العربية بتمكين قيادات تقبل بهذا العرض الذي لم يكن من الممكن أن يقبل به الجيل الذي أطيح به مثل مبارك.

وتابع: "الإخوان قبلوا بهذا المخطط في إطار صفقة فحواها تمكينهم من بناء مشروعهم الإسلامي في هاتين البلدين المحوريين في مقابل دولة يهودية على أساس ديني أيضا"، وأردف أن واشنطن أرادت تكرار سيناريو الانقلاب الذي حدث في قطر عام 1995 فيما يسمى بدول "الربيع العربي"، وأوضح أن الولايات دعمت الانقلاب القطري وتجني فوائده الآن، وأن هذا ما يفسر سياسات تركيا وقطر العدائية ضد مصر الآن والموقف الأمريكي الرافض لثورة 30 يوينو، واختزال ما حدث في تحرك الجيش ضد "مرسي" في 3 يوليو 2013، رغم حديث قادة واشنطن الذي لا يتوقف عن الديمقراطية.

DMC