أخبار عاجلة

“أبو شقة”: ترشيح “السيسي” للرئاسة سيحقق مكاسب كبيرة لمصر

“أبو شقة”: ترشيح “السيسي” للرئاسة سيحقق مكاسب كبيرة لمصر “أبو شقة”: ترشيح “السيسي” للرئاسة سيحقق مكاسب كبيرة لمصر

بهاء الدين أبو شقة

ألقى الفريق أول عبد الفتاح وزير الدفاع والإنتاج الحربي، الكرة في ملعب الشعب خلال كلمته بالندوة التى نظمتها الشئون المعنوية للاحتفال بالمولد النبوي الشريف عندما طلب التفويض من الجيش والشعب المصري ليتخلى عن منصبة كوزير للدفاع ويدخل سباق المرشحين لرئاسة الجمهورية .

قال المستشار بهاء الدين أبو شقة المحامي بالنقض ونائب رئيس حزب الوفد، إن طلب “السيسي” التفويض من الشعب والجيش هو قرار سديد اتخذه وزير الدفاع حتى يقطع الألسن التي تنشر شائعات بأن الانتفاضة الشعبية التي حدثت في 30 يونيو الماضي والتي ساندها الجيش انقلاب عسكري.

وأضاف “أبوشقة” أن “السيسي” لم يلجا إلى طلب التفويض إلا بعد مشاهدته مدى الضغط الشعبي علية للتقدم لانتخابات الرئاسة، وأنا أرى أنه بوصول “السيسي” إلى كرسي الرئاسة سيتحقق لمصر عدة مكاسب أولها جلوس رجل قومي وطني عاشق لمصر على سدة الحكم وبالتالي سيتخذ قرارات سليمة في صالح البلاد وسيخرجنا من الأزمات التي نمر بها.

وذكر أن المصريين يرون في تنصيب “السيسي” رئيسا لمصر هو رد للجميل لتدخله كقائد للجيش المصري لإنقاذ البلاد في الوقت المناسب ونوه إلى أن إرادة الشعب الذي خرج بكثافة طبقا لإحصائيات “جوجل إرث” بأن الانتفاضة الشعبية في 30 يونيو وصلت عددها إلى أكثر من 30 مليون مصري في الشوارع للمطالبة بالتغيير وعزل الرئيس السابق محمد مرسى ووقوف “السيسي” أمام الجميع في خطابة ويقول جملته الشهيرة “ أم الدنيا وها تبقى أد الدنيا” أعاد للمصريين صورة الزعماء الذين افتقدناهم وافتقدنا التفاف الشعب كله حوله.

وأشار نائب رئيس الوفد، إلى أن طلب التفويض هو دعم لخارطة الطريق والاستفتاء على الدستور الذي هو أول خطوات الطريق الصحيح والديمقراطية.

وأكدت النائبة السابقة الدكتور سوزي عدلي ناشد، أن الفريق أول عبد الفتاح السيسي، عندما ساند ثورة 30 يونيو لم يكن باحث عن سلطة أو نفوذ لكنه بحث عن مصلحة مصر وذلك لأنه رجل عسكري يعرف قيمة كل شبر في البلاد وطلب تفويض الشعب والجيش له للترشح للرئاسة هو أمر طبيعي ومسلك ديمقراطي لأن كونه وزيرًا للدفاع لا يمكن أن يترشح للرئاسة إلا بموافقة الجيش.

وأضافت “عدلي ناشد” أن المصريين منذ فترة كبيرة وهم يبحثون عن الزعيم ووجدوه فى الفريق أول السيسى، مضيفة أنها ستكون من أول المؤيدين له إذا ترشح للرئاسة.

وأوضحت النائبة السابقة أن خروج المصريين للاستفتاء والإدلاء بأصواتهم هو بمثابة تفويض للسيسي وموافقة على خارطة الطريق.

 

أونا