أخبار عاجلة

عائلة لبنانية تنفى أن يكون أحد انتحاريى السفارة الإيرانية من أبنائها

عائلة لبنانية تنفى أن يكون أحد انتحاريى السفارة الإيرانية من أبنائها عائلة لبنانية تنفى أن يكون أحد انتحاريى السفارة الإيرانية من أبنائها

نفت عائلة صبحة فى بلدة الدبابية الحدودية فى منطقة عكار بشمال لبنان، صحة الأخبار التى تحدثت عن أن الانتحارى الثانى فى تفجير السفارة الإيرانية ببيروت يدعى عمر صبحة وهو من أبناء العائلة .
> وصرح نائب رئيس بلدية الدبابية خالد صبحة، أن هناك ثلاثة أشخاص من العائلة يحملون اسم عمر، وجميعهم متواجدون فى لبنان، وأحياء يرزقون، مؤكدا أن الرسم التشبيهى والصور التى عممت عبر الإعلام لا تتطابق مع أى من أبناء العائلة.
> يشار، إلى أن مخابرات الجيش تمكنت من كشف هوية أحد الانتحاريين، ويدعى معين أبو ظهر من مدينة صيدا، فيما وضعت رسما تشبيهيا يعتقد أنه للانتحارى الثانى، وعممتها على وسائل الإعلام لكى يدلى من يعرفه بمعلومات عنه.
> من ناحية ثانية.. أكد مفوض لدى المحكمة العسكرية القاضى صقر صقر، أن فحص الحمض النووى الذى أجرى لعدنان أبو ظهر، يثبت أن الأشلاء التى وجدت فى مكان الانفجار تعود لنجله معين أبو ظهر، أحد الانتحاريين فى عملية التفجير قبالة السفارة الإيرانية، وأشار إلى أن التحقيقات متواصلة بإشرافه، للوصول إلى كشف كل الملابسات.
> وكان عدنان أبو ظهر، قد توجه لمخابرات الجيش اللبنانى فور مشاهدته للرسم التشبيهى الذى نشره الجيش اللبنانى، مؤكدا أن هذا الرسم يعود لابنه، وكشف أنه أجرى محادثات من سوريا عبر الهاتف.

مصر 365