أخبار عاجلة

فرق عمل لمواجهة تجمعات مياه الأمطار في دبي

فرق عمل لمواجهة تجمعات مياه الأمطار في دبي فرق عمل لمواجهة تجمعات مياه الأمطار في دبي

استنفرت هيئة الطرق والمواصلات بالتعاون مع القيادة العامة لشرطة دبي ودائرة البلدية كافة الإمكانيات للتعامل مع تجمعات الأمطار في بعض شوارع دبي، حيث تشكلت فرق عمل للتعامل السريع ضماناً لاستمرار انسيابية حركة المرور ومنعاً لحدوث اختناقات مرورية أو سير.

وكثفت هيئة الطرق جهودها للتعامل السريع مع تجمعات المياه، مما نتج عنه استمراراً في انسيابية الحركة المرورية في جميع شوارع الامارة باستثناء جزء بسيط من شارع الشيخ زايد.

تحويلات مرورية

وقالت الدكتورة عائشة البوسميط المستشار الإعلامي لهيئة الطرق والمواصلات المتحدث باسم فريق إدارة الأزمات في الهيئة :إن "طرق دبي" وبالتنسيق مع القيادة العامة لشرطة دبي قامت بتحويل الحركة المرورية في شارع الشيخ زايد بالاتجاه إلى جبل علي وأبوظبي، إلى شارعي الشيخ محمد بن زايد والخيل، وذلك لوجود تجمعات للمياه بالقرب من التقاطع الأول على شارع الشيخ زايد، حيث تم تحويل الحركة المرورية القادمة من شارع الشيخ راشد وشارع أم هرير "منطقة الكرامة" إلى دوار المركز التجاري ومنها إلى شارع الخيل.

وأضافت :بالنسبة للحركة المرورية على شارع الشيخ زايد بعد تقاطع المركز التجاري باتجاه جبل علي، فتم تحويلها إلى شارع المركز المالي المحاذي لدبي مول ومنها إلى شارع الخيل، وتم توجيه المركبات القادمة من الشارقة ومنطقة ديرة عبر لوحات الأنظمة المرورية الذكية إلى استخدام شارع الشيخ محمد بن زايد وشارع الخيل.

لوحات إرشادية

وتابعت: استعدت الهيئة مبكراً للتعامل مع حالة عدم الاستقرار في الأحوال الجوية، حيث انتشر قرابة 30 مهندساً ومفتشاً من الهيئة، وأكثر من 120 موظفاً من 10 شركات من مقاولي الطرق والصيانة في مختلف المواقع للتأكد من سلامة الطرق والحركة المرورية، وفاعلية مختلف الأنظمة المرورية واللوحات الإرشادية، وخلال فترة هطول الأمطار، قام الفريق بالتنسيق مع دوريات المرور بإجراء التحويلات المرورية في المناطق التي تشهد تجمعاً للمياه، وتم سحب المياه المتجمعة في أكثر من 20 موقعاً، من خلال 25 مضخة و30 صهريجاً، كما قام الفريق بزيادة عدد المضخات في المواقع التي شهدت ارتفاعاً في كميات المياه المتجمعة، وتم الاستعانة بعدد كبير من صهاريج المياه لسحب المياه من مختلف المواقع في الإمارة.

وأكدت البوسميط أن الهيئة قامت بسحب المياه أولاً بأول من مختلف المواقع، وكانت مختلف طرق الإمارة انسيابية أمام الحركة المرورية، باستثناء جزئية بسيطة عند التقاطع الأول على شارع الشيخ زايد، وتم التعامل مع الحالة بشكل سريع، حيث عادت الحركة لطبيعتها الساعة الثانية عشرة ظهراً.

طوارئ البلدية

من ناحية أخرى بلغ عدد المكالمات الواردة لمركز الاتصال والطوارىء التابع لبلدية دبي 1280 مكالمة منذ الساعة الثانية من فجر أمس .

وقال المهندس محمد اللوز رئيس قسم الاتصال بإدارة علاقات المتعاملين في بلدية دبي :إن 90% من تلك البلاغات كانت حول تجمع مياه الأمطار في الشوارع والطرق الرئيسية والمناطق السكنية وأبرزها مناطق أبوهيل والممزر وهور العنز إضافة لعدد من الأحياء الأخرى.

وأوضح أن البلدية وإدارة الصرف الصحي بالتعاون مع هيئة الطرق والمواصلات عملوا على سحب مياه الأمطار التي تجمعت عند جسر دبي مول صباح أمس وورد عنها عدة بلاغات، حيث تم شفط المياه في أقل من ساعة عادت بعدها حركة السير إلى طبيعتها.

وأضاف :إن الفرق المتخصصة عملت على تلبية كافة البلاغات حسب الأولوية بدءاً بالشوارع والطرق الرئيسية لتجنب الاختناقات المرورية ومن ثم الانتقال للأحياء والمناطق السكنية، موضحا أن كافة المناطق بها شبكات صرف صحي تعمل بكفاءة لكنها تستغرق بعض الوقت في حال هطول كميات كبيرة من الأمطار كالتي هطلت بالأمس، لذلك يتم البدء بالشوارع الرئيسية ولا يتم الانتظار لحين تصريفها بنفسها لضمان السرعة في التخلص منها، في حين أنها في المناطق السكنية تبدأ في التصريف تدريجياً وعند الوصول لها يكون منسوب المياه قلّ كثيراً ويسهل سحبه.

بلاغات الجمهور

ولفت إلى أن البلدية استدعت كافة العاملين في مركز الاتصال من إجازاتهم الأسبوعية للعمل على مدار الساعة في هذه الظروف الطارئة، إذ بلغ عدد المتواجدين للرد على مكالمات وشكاوى وبلاغات الجمهور 11 موظفاً.

وأشار المهندس حسن مكي مدير إدارة الصرف الصحي في بلدية دبي إلى أن البلدية بالتعاون مع هيئة الطرق والمواصلات وعدد من الشركات الخاصة استخدمت 35 صهريجاً لسحب المياه من كافة شوارع وطرقات ومناطق الإمارة منذ الرابعة من فجر أمس، مؤكداً على أن فريق العمل سيظل مستمراً على رأس عمله لمدة 48 ساعة إضافية تحسباً لحالة الطقس المتوقعة خلال اليومين المقبلين وللتأكد من تغطية كافة المواقع.