المجلس المحلى ببنغازى يطالب بتفعيل لجنة حكومية لإنهاء المظاهر المسلحة

المجلس المحلى ببنغازى يطالب بتفعيل لجنة حكومية لإنهاء المظاهر المسلحة المجلس المحلى ببنغازى يطالب بتفعيل لجنة حكومية لإنهاء المظاهر المسلحة

طالب المجلس المحلى لمدينة بنغازى بشرق ليبيا، أمس الخميس، بتفعيل عمل اللجنة التى شكلتها الليبية، والمكلفة بتطبيق قرارى البرلمان بشأن إنهاء المظاهر المسلحة فى مدينتى طرابلس وبنغازى، وفى تصريح للمجلس، قال المتحدث باسم المجلس المحلى لبنغازى، أسامة الشريف، إن المجلس وكافة الحكماء والعسكريين بمناطق شرق ليبيا تدعم هذه اللجنة، مشيراً إلى أنهم من طالب بها، ومن شدد على وجوب خروج الكتائب المسلحة من مدينة بنغازى، وأن ذلك يعد "مكملاً لنجاح ثورة 17 فبراير 2011"، التى أنهت نظام معمر القذافى.

وشكلت الحكومة الليبية فى يوليو لجنة كلفتها بتنفيذ قرارى المؤتمر الوطنى العام (البرلمان المؤقت)، بشأن إنهاء المظاهر المسلحة فى مدينتى طرابلس وبنغازى، وزادت الضغوط على الحكومة لتفعيل عمل هذه اللجنة، وذلك بعد الاشتباكات التى شهدتها العاصمة طرابلس الجمعة الماضية، والتى اندلعت عقب قيام مسلحين تابعين لمدينة مصراتة (شرق)، ويقطنون منطقة "غرغور" بطرابلس، بفتح النار على متظاهرين يطالبون بخروج هؤلاء المسلحين من العاصمة، ما أسفر عن سقوط 46 قتيلا، و519 جريحا بينهم 80 فى حالة حرجة، بحسب إحصاءات رسمية.

وبحسب الشريف، فإن تطبيق قرارات البرلمان "تأخر كثيراً"، ورأى أن الوضع الأمنى المتردى فى المدينة سببه "إخفاق الحكومة الليبية طوال عام كامل فى دمج الثوار المسلحين إلى أجهزة الدولة، وكذلك القضاء على المظاهر المسلحة فى الشرق الليبى وخصوصا بنغازى"، على حد قوله، وكان المؤتمر الوطنى العام قد حدد نهاية العام الحالى، لتقوم الحكومة المؤقتة بإنجاز قراريه، لكن الشريف يرى أن ذلك "صعب جدا" وأن الوقت "غير كاف"، بحسب تعبيره.

وطالب المتحدث الرسمى اللجنة المكلفة بتطبيق القرارين بإشراك حكماء مدينة بنغازى ومؤسسات المجتمع المدنى فى عملها، ليكونوا "أداة ضغط على التشكيلات المسلحة لتنضوى تحت راية الدولة الليبية"، من جهته حذّر العقيد بالجيش الليبى عادل البرعصى، حكومة بلاده من الإقدام على خطوة إنهاء المظاهر المسلحة فى بنغازى قبل وضع إستراتيجية واضحة تضمن عدم حدوث فراغ أمنى بعد خروج الكتائب المسلحة من المدينة.

مصر 365