أخبار عاجلة

مدير مكتب القذافى مستعد للرد على اتهامات بتمويل ليبيا لساركوزى

مدير مكتب القذافى مستعد للرد على اتهامات بتمويل ليبيا لساركوزى مدير مكتب القذافى مستعد للرد على اتهامات بتمويل ليبيا لساركوزى

أعرب بشير صالح، المدير السابق لمكتب العقيد معمر القذافى، واللاجئ فى جنوب إفريقيا عن استعداده للمثول أمام القضاء الفرنسى، للرد على الاتهامات بتمويل ليبى لحملة الرئيس السابق نيكولا ساركوزى عام 2007، وذلك فى مقابلة مع مجلة "فانيتى فاير" فى عددها لشهر ديسمبر.

ومن جهة أخرى، جدد صالح الذى فر من ليبيا بعد سقوط القذافى، التأكيد على أن الوثيقة التى نشرت على موقع "ميديابارت" الإخبارى بين الدورتين الانتخابيتين عام 2012 حول تمويل مفترض لحملة انتخابات ساركوزى عام 2007، هى "كذبة كبرى".

وأضاف "لم أرفض أبدا الرد على أسئلة القضاء، ولم يطلب منى أى شىء"، وأوضح "فى حال جاء قاض إلى هنا كى يطرح عليا أسئلة فسوف أستقبله، وسأقول له أن كل هذه القضية قد اختلقت، وسيكون عليه أن يحدد السبب".

ونشر الموقع الإخبارى "ميديابارت" فى أبريل 2012 وثيقة نسبها إلى موسى كوسى، الرئيس السابق لجهاز المخابرات الخارجية فى ليبيا، والفار من ليبيا حاليا، أكد فيها أن طرابلس وافقت على تمويل "حتى 50 مليون يورو" الحملة التى أدت إلى انتخاب نيكولا ساركوزى، ووصف موسى كوسى سريعا هذه الوثيقة بـ"الخاطئة".

وأوضح الموقع أن مصدر الوثيقة هو صالح الذى كان رئيسا للصندوق الليبى للاستثمارات الإفريقية، وأبدى صالح من خلال وكيله الفرنسى تحفظات على الوثيقة، ونفى كليا أن يكون هو وراءها.

يشار إلى أن صالح الذى صدرت بحقه مذكرة توقيف من طرابلس سلمتها للإنتربول، كان لا يزال موجودا فى فرنسا عندما نشر المقال فى موقع ميديابارت، ولكنه تمكن من الفرار فى ظروف ملتبسة.

مصر 365