نجاة مسئول عسكرى ليبى من محاولة اغتيال شرقى ليبيا

نجاة مسئول عسكرى ليبى من محاولة اغتيال شرقى ليبيا نجاة مسئول عسكرى ليبى من محاولة اغتيال شرقى ليبيا

نجا مسئول عسكرى بالجيش الليبى من محاولة اغتيال، اليوم الخميس، بعد تبادل لإطلاق نار جرى بينه وبين مسلحين بأحد ضواحى مدينة بنغازى، شرقى البلاد.

وقال العقيد ميلود الزوى، المتحدث الرسمى باسم القوات الخاصة (الصاعقة)، اليوم الخميس، فى تصريحات لوكالة الأناضول، إن "مسلحين مجهولين يستقلون سيارة سوداء اللون معتمة الزجاج حاولوا، اليوم الخميس، اغتيال آمر فرع الإمداد بالقوات الخاصة المقدم ونيس عبد الله الفلاح حينما كان متوجهًا من مكان سكناه فى منطقة النواقية إلى عمله".

وأضاف المسئول الأمنى أنه "جرى خلال محاولة الاغتيال تبادل لإطلاق النار بين المقدم الفلاح وسائقه الخاص وبين المسلحين الذين لاذوا بعد ذلك بالفرار".وتشهد بنغازى حالة من الانفلات الأمنى وموجة من الاغتيالات، حصدت العديد من الشخصيات الأمنية والسياسية والإعلامية.

ولم تفلح جهود السلطات الليبية فى السيطرة على الوضع، كما لم تتوصل حتى الآن إلى من يقف وراء هذا الانفلات.
>

مصر 365