أخبار عاجلة

تكرار فحوصات أورام الثدى خلال العام يؤدى للإصابة بالسرطان

تكرار فحوصات أورام الثدى خلال العام يؤدى للإصابة بالسرطان تكرار فحوصات أورام الثدى خلال العام يؤدى للإصابة بالسرطان

بعض الأشخاص لديهم هاجس الفحوصات على الثدى فيقومون بإجراء الفحوصات أكثر من مرة فى العام لاكتشاف الأورام، ويعد ذلك خطرا على صحة المرأة، كما تقول الدكتورة نوران حسين استشارى أشعة الثدى ومديرة مركز المؤسسة المصرية لمكافحة سرطان الثدى، مشيرة إلى أن هناك بعض الأجهزة الحديثة التى تستخدم فى اكتشاف أورام الثدى المبكر مثل المامو جرام بالصبغة، والمامو جرام المقطعى، والرنين المغناطيسى على الثدى، لافتة إلى ضرورة إجراء فحوصات على الثدى مرة فى العام.

وتوضح حسين أنه يجب على كل امرأة لديها تاريخ مرضى للإصابة بأورام الثدى، فى العائلة، أن تقوم بإجراء الفحوصات على الثدى 10سنين مبكرا، من تاريخ الإصابة بالمرض، فمثلا إذا كانت الأم أصيبت بالورم عند سن 45، فيجب إجراء الفحوصات عند سن 35، ومن الأشعة التى يجب على المرأة القيام بها الرنين المغناطيسى مع مامو جرام.
> وأضافت استشارى أشعة الثدى أن إجراء الفحوصات على الثدى بالمامو جرام أكثر من مرة فى العام من الممكن أن تؤدى بخطر الإصابة بالأورام نظرا لصعوبة الاستخدام، لذلك يجب إجراء الفحوصات مرة كل عام.

مصر 365