أخبار عاجلة

مصدر بـ"العدل": التقرير النهائى لـ"طلعت مصطفى" يؤكد تدهور حالتة الصحية

مصدر بـ"العدل": التقرير النهائى لـ"طلعت مصطفى" يؤكد تدهور حالتة الصحية مصدر بـ"العدل": التقرير النهائى لـ"طلعت مصطفى" يؤكد تدهور حالتة الصحية

كشف مصدر مسئول بوزارة العدل، أنه جارٍ الانتهاء من التقرير النهائى لحالة هشام طلعت مصطفى، بعد الكشف عليه صحياً بمستشفى السلام الدولى من قبل فريق من الطب الشرعى، والذى تبين نتائجه المبدئية بمعاناته من حالة مرضية شديدة تستدعى الرعاية الطبية الجيدة فى مستشفى متخصصة، ربما تستدعى بقاءه فى مستشفى طبى متقدم، أو الإفراج عنه صحيا بناءً على طلبه بعد نتائج الفحوصات.

وأكد المصدر، فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، أنه تم إجراء عدة فحوصات شاملة له من أشعة رنين على القلب، ومسح ذرى على القلب أيضاً، وقسطرة وأخذ عينات دم للبحث عن أنيميا البحر المتوسط.

وأضاف المصدر، أنه فى حالة تبين تدهور حالته الصحية بالفعل فربما تستدعى البقاء فى مستشقى طبى متقدم، بناءً على طلبه بعد نتائج الفحوصات، وفى حالة التأكد من استمرار حبسه فى ظل الرعاية الطبية وأخذه الأدوية، فسيتم انتهاء علاجه بمستشفى السلام الدولى ونقله مرة أخرى إلى سجن طرة.

يذكر أن إدارة مصلحة السجون خاطبت مصلحة الطب الشرعى لانتداب لجنة خماسية تكونت من الدكتور محمود أحمد على رئيس الطب الشرعى، والدكتور جورج مرقص من مصلحة الطب الشرعى، و3 أطباء من جامعة القاهرة، وذلك للكشف على هشام طلعت مصطفى، بعد طلبه من النيابة الإفراج عنه صحيا.
>

مصر 365