"الكتاتني" و"بديع" يرفضان مقابلة وفد القومي لحقوق الإنسان

"الكتاتني" و"بديع" يرفضان مقابلة وفد القومي لحقوق الإنسان "الكتاتني" و"بديع" يرفضان مقابلة وفد القومي لحقوق الإنسان
سالم: مستشفى المنيل الجامعي ترفض استقبال حالات المرضى من السجن وسنخاطب وزير التعليم العالي ووزير الصحة

كتب : هدى رشوان ومحمود حسونة منذ 49 دقيقة

قال الدكتور صلاح سالم، عضو وفد المجلس القومي لحقوق الإنسان في سجن طرة، إن الدكتور سعد الكتاتني، رئيس حزب الحرية والعدالة، والدكتور محمد بديع، مرشد جماعة الإخوان المسلمين، رفضا مقابلة الوفد خلال زيارتهم لسجن طرة؛ للوقوف على أوضاع السجناء، ومدى تطبيق معايير حقوق الإنسان داخل السجون.

وأوضح "سالم" أن الوفد انقسم إلى مجموعتين: (الأولى): ناصر أمين، وراجية عمران، زارا سجن العقرب شديد الحراسة، و(الثانية): محمد عبدالقدوس، حافظ أبو سعدة، صلاح سلام، شاهندة مقلد، زاروا سجن المزرعة.

وكشف أن المجموعة الأولى، التقت المحامي عصام سلطان، بينما التقت المجموعة الثانية، كلاً من الدكتور أبو العلا ماضي، والقيادي الإخواني سعد الحسيني، وحازم صلاح أبوإسماعيل، وأحمد أبو بركة، بينما رفض كل من سعد الكتاتني، ومحمد بديع مقابلتنا.

وأشار إلى أن الوفد، زار ملحق مستشفى سجن المزرعة التي كان محجوز فيها الرئيس السابق محمد حسني مبارك، والتي لا يوجد بها أي مرضى ومغلقة، بينما زاروا مستشفى المزرعة والتي كان بها عدد من الحالات تتلقى العلاج، ولم يشتكوا إطلاقا من أي إهمال داخل المستشفى.

وأكد "سالم" أن إدارة السجن، عزلت المسجونين سياسيًا عن المسجونين جنائيًا، موضحا أن الشكاوى التي تقدم بها جميع المسجونين التابعين للإخوان المسلمين كانت سياسية، لكننا أبلغناهم أننا أتينا للاستماع إلى الشكاوى التي تتعلق بوجود انتهاك في حق الإنسان المحتجز، وليس لنا اهتمام بالأوضاع السياسية.

وأشار عضو الوفد، إلى أن الشكوى الوحيدة التي تقدمت بها إدارة السجن هي أن مستشفى المنيل الجامعي، ترفض استقبال حالات مرضى من قبل إدارة السجن، مشيرا إلى أن اليوم ينتهي داخل سجن طرة في الخامسة مساء.

وأكد سالم، أن الوفد سيخاطب وزير التعليم العالي، ووزير الصحة للحديث إلى إدارة مستشفى المنيل الجامعي، كي تقبل حالات من مرضى السجن.

DMC