أخبار عاجلة

محافظ السويس فى العيد القومى: معركة الأربعين ملحمة بطولة شعبية

احتفلت محافظة السويس بالعيد القومى الـ40 للنصر على العدو الإسرائيلى فى 24 أكتوبر 1973، والتى بدأت بوضع اللواء العربى السروى محافظ السويس، واللواء أسامة عسكر قائد الجيش الثالث الميدانى، واللواء حسن عيد نائب مدير الأمن بالسويس، أكاليل الزهور على النصب التذكارى أمام ديوان عام محافظة السويس، ثم بدأ الاحتفال الكبير باستاد السويس الرياضى، حيث قدمت مجموعات من قوات الجيش الثالث عرضا عسكريا، كما قدمت أفراد من الشرطة عروضا مماثلة، كذلك تم تقديم فقرات رياضية وفنية من فرقة السويس القومية للفنون الشعبية، وقدمت أغنيات عن انتصارات شعب السويس والمقاومة الشعبية.

وفى كلمته أكد اللواء العربى السروى محافظ السويس، أن ذكرى أربعين عاماً على انتصارات أكتوبر المجيدة، هو ملحمة للبطولة والفداء للمقاومة الشعبية الأصيلة مع قواتنا المسلحة الباسلة ورجـال الشرطة الأبطال.. فى مشهد تاريخى شهد له العالم أجمع، وأكدت فيه السويس أنها مدينة الصمود والتحدى.

كما وجه المحافظ تحية لشباب السويس الذى رفض الهزيمة يوم 5 يونيه 1967وتجمع بدافع من وطنيته الخالصة وتاريخه البطولى فى نادى السويس الرياضى ومدرسة السويس الثانوية العسكرية، وشكل مجموعات الدفاع الشعبى والمدنى، وحمل السلاح دفاعاً عن الأرض والكرامة، وبدأ الطريق بتأسيس منظمة سيناء العربية الفدائية، استعداداً ليوم الخلاص والعبور العظيم.

ووجه اللواء السروى التحية للزعيـم الخالد جمال عبد الناصر، الذى أعلنها مدوية أنه (ما من بلد ارتبط اسمه بالتاريخ المصرى والنضال المصرى، كما ارتبط اسم السويس المدينة التى قدمت للعالم أروع صور الصمود والتحدى على مر العصور)، وأشار المحافظ إلى أن قرار العبور العظيم فى السادس من أكتوبر 73، خير شاهد على ملحمة البطولة، مشيرا إلى أن معركة السويس فى الرابع والعشرين من أكتوبر أمر لم يكن يخص شعبها وحده، بل كان يمثل هزيمة أو انتصار الدولة المصرية بأكملها.

وأكد المحافظ أن البطولة فى أحداث السويس بطولة جماعية، فكل من تواجد فى المدينة وقت الحصار بطل حقيقى، وأن حرب المائة يوم لم تلق حتى الآن التحليل والإنصاف الكافيين، ليس فقط بوصفها تجربه فريدة تعرضت لها مدينة مصرية، ظلت تحت الحصار طوال هذه المدة دون أن تسقط أو تستسلم، بل لأن معركة 24 أكتوبر التى عجز فيها العدو الإسرائيلى عن اقتحام السويس كانت مسار تحول فى مسار الحرب كلها.

وقدم المحافظ التحية لأرواح شهداء 24 أكتوبر إبراهيم سليمان وفايز حافظ أمين وأشرف عبد الدايم وأحمد أبو هاشم، والتحية للأبطال محمود عواد ومحمود طه وعبد المنعم قناوى وفتحى عوض الله والشيخ حافظ سلامة الذى اعتلى منبر مسجد الشهداء، ورفض إنذار القائد الإسرائيلى بتسليم المدينة.

وقدم التحية للزعيم أنور السادات بطل الحرب والسلام وصاحب قرار العبور.. والسلام.. الذى قال شهادته التاريخية فى أول احتفال بعيد المقاومة الشعبية يوم 24 أكتوبر 1975(إن مدينة السويس كانت تعرف إنها تحمل أمانة الدفاع عن كل قرية ومدينة مصرية وعربية)، كما قدم الشكر والتحية لأبطال السويس وأعضاء منظمة سيناء العربية الفدائية الذين قدموا كل غال ونفيس فى سبيل الوطن، وفى نهاية كلمته شكر المحافظ العربى السروى القوات المسلحة الباسلة درع العظيم وحامى إرادة الشعب ورجال الشرطة الأوفياء الساهرون على أمن البلاد.

وقامت عربات الزهور التى تمثل شركات البترول وجهاز النظافة والحماية المدنية والأسمنت والإسعاف والمرور، رافعة أعلام مصر والسويس فى طابور عرض فنى تتقدمها الموسيقى العسكرية وأنغام السمسمية وأغنيات يا بيوت السويس وتسلم الأيادى.

كما قدمت مديرية التربية والتعليم وطلائع من مراكز الشباب وبراعم وناشئى فرق الكاراتيه بالسويس عرضاً رياضياً.

وفى نهاية الحفل تم إقامة مباراة كرة قدم خماسى بين نجوم النادى الأهلى القدامى، وهم خالد بيبو ابن السويس ومحمد فاروق وهشام حنفى وعماد النحاس وسامى قمصان وشادى محمد، ومنتخب السويس القدامى، ثم أقيمت مباراة ودية بين منتخب السويس والجيش الثالث الميدانى.

وقام اللواء العربى السروى محافظ السويس واللواء عبد الناصر العزب رئيس أركان الجيش الثالث واللواء حسن عيد نائب مدير الأمن بتقليد قدامى الأهلى ومنتخب السويس وفريق الجيش الثالث الميداليات التذكارية لهم بمناسبة احتفالات السويس، كما تفقد السروى حمام السباحة الأوليمبى ووحدة الطب الرياضى، والتى سوف تخدم أبناء مدن القناة.

و قام المحافظ والدكتور أشرف جمال الدين رئيس مجلس إدارة البريد المصرى بافتتاح مكتب بريد مدينة النور بحى عتاقة، حضر الاحتفال اللواء أسامة عسكر قائد الجيش الثالث الميدانى واللواء حسن عيد نائب مدير أمن السويس ومحافظى السويس السابقين اللواء يحيى البهنساوى واللواء محمد عبد المنعم هاشم، والدكتور ماهر مصباح رئيس جامعة السويس والدكتور أشرف جمال الدين رئيس مجلس إدارة البريد ومنصور عبادى نائب القنصل المملكة العربية والمهندس كمال نجدى وكيل وزارة الرياضة نائبا عن طاهر أبو زيد وزير الرياضة.

كما حضر الاحتفال اللواء عبد الناصر العزب رئيس أركان الجيش الثالث الميدانى واللواء عز العرب الناحل السكرتير العام للمحافظة السابق والمهندس مصطفى زهران السكرتير العام للمحافظة والمهندس محمد مرسى السكرتير العام المساعد للمحافظة والدكتور كمال البربرى مدير عام الأوقاف والأنبا أنطونيوس ورؤساء الأحياء ومديرى العموم وأعضاء المجلس التنفيذى للمحافظة، وعدد كبير من القنوات الفضائية والمحلية، وعدد من الصحفيين والإعلاميين فى حضور الآلاف من أبناء السويس، تمثل كل الأحزاب والقيادات الشعبية والتنفيذية وأهالى السويس.

بعد أن قامت الفرقة العسكرية والفنية وقوات الشرطة وجمعية رسالة والكشافة بعمل عروضهم الفنية ضمن احتفالات السويس باستاد الرياضى بالمحافظة، قام أعضاء الوايت نايتس برفع لافتات كبيرة بمدرجات الدرجة الثالثة تنعى شهيدها عمرو حسن وتهاجم ممدوح عباس رئيس نادى السابق.

من جانبها قامت أسرة الشهيد إسلام الجنيدى بتعليق لافتة كبيرة عليها صورة الشهيد الذى توفى فى أحداث ثورة 25 يناير 2011 وصور باقى الشهداء بالمحافظة، كما تم تعليق عدد من اللافتات فى هذا السياق داخل أركان الاستاد.

هذا ورفع عدد كبير من المواطنين لافتات الفريق أول عبد الفتاح السيسى وزير الدفاع والقائد العام للقوات المسلحة، وقام مواطنون برفع لافتات مدون عليها "سيسى رئيسى".

شارك اللواء حسن عيد، مساعد مدير أمن السويس فى الاحتفالات الرسمية التى أقيمت اليوم بالسويس بمناسبة مرور 40 عاماً على العيد القومى للمحافظة، حيث قام عيد بوضع أكاليل من الزهور على النصب التذكارى أمام الديوان العام، ممثلا عن وزارة الداخلية، وقام بالمشاركة فى الاحتفالات، باستاد السويس الرياضى.

من جانبه قال اللواء حسن عيد لـ "اليوم السابع"، إن جميع الفعاليات والاحتفالات بالسويس مؤمنة وجميع الإدارات الأمنية منتشرة بشوارع المحافظة، وأن الاحتفالات بمنطقة الاستاد تم تأمينها بالكامل.

وأكد عيد أن الأوضاع بالمحافظة مستقرة، مؤكدا أنهم لن يسمحوا بترويع المواطنين، وإفساد فرحتهم بعيدهم القومى وحمايتهم من أى تظاهرات من جانب التنظيم المحظور.
> كان مدير أمن السويس اللواء خليل حرب قد اعتذر عن حضور الفعاليات، لحضوره عزاء شقيقه بالقاهرة.

ونظمت جبهة ثوار السويس بالتنسيق مع كاميرا السويس عن تنظيم معرضا للصور بمنطقة الكورنيش مساء أمس تحت شعار "صور تحكى تاريخ"، تضمن صورا للمدينة الباسلة منذ 24 أكتوبر حتى 25 يناير 2011، بالإضافة لصور قديمة ووثائقية عن السويس وحربها ضد الجيش الإسرائيلى.

كما أقام فنانو الأوبريت الغنائية " 1000 حكاية جاية " وهو أول أوبريت يحكى تاريخ السويس على أن يقوموا بأدائه بمنطقة الكورنيش مساء أمس ضمن الاحتفالات بالعيد القومى.

1.jpg

G5269f80b9018d.jpg

G5269f80c3e501.jpg

G5269f80d125e7.jpg

G5269f80dd7e24.jpg

G5269f80eacea3.jpg

G5269f80f7a9f8.jpg

G5269f8106ee91.jpg

G5269f81143b2f.jpg

G5269f811c6cd9.jpg

G5269f8129bd63.jpg

G5269f8134a0d5.jpg

G5269f81442bdf.jpg

G5269f8151bac1.jpg

G5269f815bada5.jpg

G5269f816b2cc5.jpg

G5269f817a7d0e.jpg

G5269f8187d17e.jpg

G5269f8194e77c.jpg

G5269f81a43f8d.jpg

G5269f81ae97fc.jpg

G5269f81bb735a.jpg

G5269f81c852a8.jpg

مصر 365