أخبار عاجلة

عروس المصائف تشهد فعاليات شتوية متطورة

فيما يرى الأهالي عدم جدواها في متنزه البهيتة

 محمد سعيد الزهراني (الطائف)

مع قرب دخول فصل الشتاء تتجدد مطالب أهالي محافظة الطائف عروس المصائف العربية بتفعيل سياحة الشتاء، كون الطائف تعد من المحافظات التي لا يعيقها تفعيل سياحة الشتاء إذ أنها لا تشهد انخفاضا كبيرا في درجات الحرارة كشمال وجنوب المملكة.ويقول كل من عيضة المالكي، وخالد الزهراني، وأحمد خميس، وسلطان الحارثي: يجب أن يتم تفعيل السياحة في الطائف طول العام، فهي مصيف المملكة الأول، وعروس المصائف العربية، مشيرين إلى أن الطائف يشهد خلية نحل سياحية لا تهدأ طوال الصيف، متمنين أن تستمر ذلك حتى في فصل الشتاء، وناشدوا الجهات المعنية بتفعيل المنتزهات والحدائق خلال الشتاء، وخاصة الواقعة على طريقي الهدا والشفاء، مؤكدين أن إقامة الفعاليات وتفعيلها خلال الشتاء سيدفع الأهالي للخروج والتنزه في هذه الأماكن، وهذا ما يتمناه العديد من الأهالي. ويرى محمد العتيبي أن الفعاليات الشتوية في منتزه البهيتة مكررة ولا تشبع رغبات المواطنين والزائرين نظرا لعدم فاعليتها -بحسب قوله- مطالبا الجهات المعنية بضرورة تغيير نوعية الفعاليات، يقوم عليها متخصصون يساهمون في تطوويرها ويخرجونها من الروتين الممل الذي يحفها كل عام. وفي هذا الإطار أوضح لـ «عكاظ» الأمين العام للجنة التنسيق السياحي بمحافظة الطائف الدكتور محمد قاري أن اللجنة بتوجيهات محافظ الطائف فهد بن معمر تسعى لتفعيل السياحة طوال العام، وخاصة هذه السنة، ولديها برامج وفعاليات في عدد من المنتزهات والفنادق الداخلية، ولكنها للأسف لا تشهد إقبالا كبيرا كونها في الشتاء أولا، وكونها تتزامن مع أيام دراسية، ولكننا نحرص على تفعيل السياحة طوال العام بالبرامج والفعاليات، مؤكدا أن اللجنة ستسعى لإصدار جدولة بكافة الفعاليات التي تشهدها المحافظة طوال العام. وأشار قاري في سياق حديثه إلى أن اللجنة وبالتنسيق مع هيئة السياحة والجهات المعنية قامت بتفعيل الجائزة التي حصلت عليها محافظة الطائف بنيلها لقب عروس المصايف العربية، من خلال إقامة عدد من البرامج والفعاليات، التي ستشهدها المحافظة خلال الفترة القريبة المقبلة.