الحزب الحاكم بالسودان: لن نسمح بانفصال دارفور.. ولن نسلم البلاد للعلمانيين

الحزب الحاكم بالسودان: لن نسمح بانفصال دارفور.. ولن نسلم البلاد للعلمانيين الحزب الحاكم بالسودان: لن نسمح بانفصال دارفور.. ولن نسلم البلاد للعلمانيين

كتب : أ ش أ الأربعاء 23-10-2013 22:31

أكد حزب المؤتمر الوطني الحاكم بالسودان أن لن يسمح بانفصال دارفور، كما لن يسلم البلاد لمن أسماه بـ"العلمانيين"، مشددا على أن أبناء دارفور تحملوا مسؤولية إقرار السلام الحقيقي بالإقليم، وأنه لا مساومة في ذلك على حساب أهل الإقليم أو السودان الموحد.

وطالب القيادي بالحزب والأمين العام للهيئة الشعبية للوحدة والمصالحة بدارفور حسن برقو، في تصريح اليوم، حكومة الخرطوم بالإيفاء بكامل التزاماتها تجاه

تنفيذ اتفاق سلام دارفور الموقع بالدوحة، والعمل على تحقيق الثقة بين الأطراف كلها في العملية السلمية، لافتا إلى رفض الحزب أي وصاية على أهل دارفور.

وناشد إعادة هيكلة قضية دارفور وإشراك أبناء الإقليم في إدارتها، انطلاقا من حرصهم على إقرار السلام في كل السودان ودارفور.

وقال برقو إن الهيئة الشعبية لدارفور تبذل الجهود من أجل معالجة النزاع القبلي في الإقليم، مؤكدا رفض الهيئة لذلك، وأنها كلفت بعض أبناء دارفور بالعمل بقوة لوقف النزاعات التي تبدد مقدرات البلاد، وتصرفها عن التوجه الحقيقي نحو السلام والتنمية.

وأشار إلى أن المخرج من أزمة دارفور يكمن في السلام الحقيقي والتعايش السلمي بين القبائل، مبينا أن كل مقومات الحل موجودة، وكاشفا أن مبادرة الاتصال بقادة الفصائل المسلحة تسير بصورة مطمئنة، ونتائجها ستتكشف قريبا.

وأوضح القيادي بحزب المؤتمر أن هذه المبادرة هي مصالحة كاملة وليست جزئية، متوقعا عقد حوار جامع لأهل دارفور، وحدوث اختراق كبير باتجاه حل المسألة برمتها.

ووصف أحزاب المعارضة بأنها لا حيلة لها، ولا تستطيع أن تحدث تغييرا في الساحة بوضعها الحالي، لأنها تنتظر تسليمها السلطة، مضيفا أن زيارة الرئيس البشير لجوبا تاريخية ومهمة، وجاءت في سياق ترتيب الأمور، وتعتبر ناجحة، وأكدت كثيرا من الموضوعات، ووضعت العلاقة مع جنوب السودان في مسارها الصحيح.

DMC