نقص الفيتامينات يؤدى إلى إصابة الأطفال بالعمى

نقص الفيتامينات يؤدى إلى إصابة الأطفال بالعمى نقص الفيتامينات يؤدى إلى إصابة الأطفال بالعمى

ترتفع معدلات نقص الفيتامينات بجسم الإنسان لتصبح مشكلة عالمية تهدد صحة الإنسان، وتشير الدراسات إلى ارتفاع الإصابة بالأمراض التى تنتج من نقص الفيتامينات المختلفة.

ويوضح الدكتور مجدى بدران عضو الجمعية المصرية للحساسية والمناعة واستشارى الأطفال وزميل معهد الطفولة بجامعة عين شمس، أن نقص بعض الفيتامينات يؤدى إلى الإصابة بالأمراض مثل "نقص الحديد" الذى يسبب الأنيميا الذى يعانى منه 3.5 مليار نسمة، كما أن 40% من طلبة المدارس يعانون من الأنيميا بسبب نقص الحديد.

كما يتعرض 2 مليار نسمة لنقص اليود الذى يقلل معامل الذكاء 15 درجه ويؤدى إلى إصابة 50 مليون إنسان حتى الآن بالدمار العقلى الدائم.

والوقاية سهلة قليلة التكاليف مرتفعة العائد اقتصاديا وصحيا، كما يقول بدران أبسطها تناول الملح الغنى باليود ولكن بكميات مناسبة.

كذلك يعانى 200 مليون طفل دون سن الدراسة من نقص فيتامين أ، ونقص فيتامين أ يعانى منه ثلث الحوامل ويستتبع ذلك انخفاض محتوى لبن الرضاعة الطبيعية من فيتامين أ، الذى يؤدى إلى إصابة 500 ألف طفل سنويا بالعمى ويموت 250 ألف طفل سنويا فى أقل من 12 شهرا بعد الإصابة بالعمى من نقص فيتامين أ.

كما يساهم نقص فيتامين أ فى وفاة 600 ألف امرأة خلال الولادة عالميا ويؤدى إلى انخفاض المناعة وزيادة مخاطر الوفاة من الإسهال والحصبة والملاريا وكل أربع دقائق يفقد إنسان البصر بسبب نقص فى الفيتامين أ.

مصر 365