أخبار عاجلة

دبى: إنشاء مصفاة للنفط الخام يكفى احتياجاتنا ويسمح بتصدير الفائض

دبى: إنشاء مصفاة للنفط الخام يكفى احتياجاتنا ويسمح بتصدير الفائض دبى: إنشاء مصفاة للنفط الخام يكفى احتياجاتنا ويسمح بتصدير الفائض

وقعت حكومة دبى، ممثلة فى المجلس الأعلى للطاقة، مذكرة تفاهم مع شركة "سونانجول" الصينية الدولية المحدودة، لإنشاء مصفاة للنفط الخام، وتهدف المصفاة التى سيتم تجهيزها بأحدث المعدات والتقنيات، إلى ضمان إمدادات كافية من المنتجات النفطية المكررة لتلبية الاحتياجات المستقبلية للإمارة ودعم محفظة صادراتها.

ويأتى إنشاء المصفاة الجديدة فى وقت تشير التوقعات إلى أن الاقتصاد غير النفطى للبلاد سينمو بنسبة 4.5% فى عام 2013، وهو أسرع معدل نمو منذ عام 2008 وفقاً لتقديرات صندوق النقد الدولى وبيانات أوردتها "بلومبيرج" إحدى أكبر المؤسسات المعنية بشئون المال والأعمال فى العالم.

قام بتوقيع مذكرة التفاهم، الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة الطيران المدنى رئيس المجلس الأعلى للطاقة فى دبى، وسام باى، رئيس مجلس إدارة مجموعة سونانجول الصينية، خلال حفل خاص أقيم بهذه المناسبة مساء الثلاثاء بحضور عدد من كبار المسئولين التنفيذيين من الجانبين.

وستقوم المصفاة الجديدة بمعالجة المنتجات النهائية للنفط الموجهة للاستهلاك المحلى، وكذلك تصديرها لعدد من الأسواق العالمية المحددة. ولهذا الغرض، سيجرى العمل على تشكيل تحالف خاص للإشراف على النواحى المتعلقة بتنفيذ المشروع، بدءاً من وضع التصاميم الهندسية، إلى التمويل، وانتهاءً بإدارة سير العمليات.

واستناداً إلى خبراتها الواسعة فى مجال استخراج وتوزيع النفط والغاز فى منطقتى آسيا وأفريقيا وما يتعلق به من أنشطة متنوعة، ستعمل شركة "سونانجول"على توظيف إمكاناتها ومواردها فى سبيل دعم وإنجاح التحالف المعنى بالمشروع، بينما ستتولى مجموعة "نور" الاستثمارية فى دبى مهام المستشار المالى للمجلس الأعلى للطاقة فى إطار هذا المشروع الضخم.

ويمثل هذا المشروع خطوة هامة فى اتجاه تلبية الطلب المتزايد على الطاقة والمشتقات النفطية، فى ظل النمو الاقتصادى المتسارع الذى تشهده الإمارة، وذلك فى إطار سعى حكومة دبى لضمان كافة المقومات اللازمة وضمان باقة من البدائل الاستراتيجية التى من شأنها تعزيز مسيرة التنمية الشاملة على مدار السنوات والعقود المقبلة.
>

مصر 365