أخبار عاجلة

واشنطن تشعر بالتفاؤل بشان مشروع قرار بخصوص سوريا بالأمم المتحدة

واشنطن تشعر بالتفاؤل بشان مشروع قرار بخصوص سوريا بالأمم المتحدة واشنطن تشعر بالتفاؤل بشان مشروع قرار بخصوص سوريا بالأمم المتحدة

قال مسئول أمريكى إن وزير الخارجية الأمريكى جون كيرى ونظيره الروسى سيرجى لافروف عملا "بروح بناءة" يوم الثلاثاء على مشروع قرار فى مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة بشأن أسلحة سوريا الكيميائية، لكن هناك حاجة إلى مزيد من العمل من سفيرى البلدين لدى المنظمة الدولية.

واجتمع كيرى ولافروف لحوالى 90 دقيقة على هامش القمة السنوية لزعماء العالم فى الأمم المتحدة.

وتتفاوض الدول الخمس الدائمة العضوية التى تملك حق النقض (الفيتو) فى مجلس الأمن - والولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا والصين - على قرار للمطالبة بتدمير ترسانة سوريا من الأسلحة الكيميائية تماشيا مع اتفاق أمريكى روسى.

وقال مسئول كبير بوزارة الخارجية الأمريكية طلب عدم نشر اسمه: "الروح البناءة التى تواصل بها الوزيران ينبغى أن تساعدنا فى السير قدما فى عملنا... هناك ثلاث أو أربع عقبات رئيسية تتعلق بالأفكار يتعين جسرها، أستطيع أن أقول أن الوزيرين قاما بالعمل المتعلق بالأفكار وأن ذلك يجب أن يتحول الآن إلى نص".

وأضاف المسئول أن هناك حاجة الآن إلى أن تقوم السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة سامانتا باور والسفير الروسى فيتالى تشوركين بمزيد من العمل فى صوغ النص للوصول إلى اتفاق.

وإحدى النقاط الشائكة الرئيسية بين روسيا والقوى الغربية هى هل سيصدر القرار تحت الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة المتعلق بسلطة مجلس الأمن لفرض قراراته بإجراءات مثل العقوبات أو استخدام القوة.

وأوضحت روسيا أنها لن تقبل قرارا أوليا تحت البند السابع، وأن أى إجراءات عقابية لن تأتى إلا فى حالة وجود أدلة واضحة على عدم التزام سورى على أساس قرار ثان للمجلس تحت الفصل السابع.

مصر 365