أخبار عاجلة

ابن فهد: نسعى إلى المركز الأول في كل عمل

ابن فهد: نسعى إلى المركز الأول في كل عمل ابن فهد: نسعى إلى المركز الأول في كل عمل

شدد معالي الدكتور راشد أحمد بن فهد وزير البيئة والمياه على أهمية بذل كافة الجهود للوصول إلى رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي لإحراز المركز الأول في كل ما يتعلق بعمل الوزارة، الأمر الذي يعزز تنافسية الدولة ويمنح الفرصة لمختلف الوزارات في الدولة لإبراز جهودها، مشيراً إلى أن الشؤون البيئية في الدولة تمتلك العديد من المجالات التي يمكن التنافس حولها.

جاء ذلك خلال ترؤسه الاجتماع السابع للجنة الوطنية للتنسيق البيئي والذي عقد بديوان الوزارة بدبي، بحضور المهندسة عائشة العبدولي الوكيل المساعد لقطاع شؤون البيئة بالوكالة، وأعضاء اللجنة من السلطات البيئية المختصة ورؤساء الفرق المنبثقة من اللجنة الوطنية للتنسيق البيئي.

ورحب معاليه في بداية الاجتماع بالحضور، مهنئاً دائرة البلدية والتخطيط بعجمان لفوزها بالجائزة الذهبية من منظمة الأفكار الأميركية عن فئة التطبيقات الخضراء التي تمارسها في الإمارة من خلال مبادراتها البيئية ومقترحاتها البناءة، مشيراً إلى أن ذلك يسهم في ابراز الجهود البيئية للدولة.

وأكد بن فهد أهمية التعاون بين السلطات المحلية لإبراز تلك الجهود على المستوى العالمي وتحقيق طموح ورؤية القيادة، موضحاً أن ذلك يأتي تعزيزاً للتنسيق والتكامل الفعال بين الجهات الاتحادية والمحلية التي تمثل ركناً أساسياً في رؤية الإمارات2021 وفي خططها الاستراتيجية الرامية إلى تحقيق هذه الرؤية، مؤكداً أن العمل البيئي لا يقتصر على دور جهة معينة بل يأتي بالتعاون والتنسيق مع جهات مختلفة.

رفع التنافسية

وناقشت بعدها المهندسة عائشة العبدولي المواضيع المدرجة على جدول أعمال الاجتماع، فقد تمت مناقشة موضوع الحد من الأضرار الصحية لمادة الأسبستوس، كما تناولت موضوع رفع تنافسية الدولة في مجال الالكترونية، إضافة إلى التطرق لموضوع مناقشة إمكانية إعداد بعض الآليات التي تعزز الأمن البيئي في الدولة.

وتحدث المجتمعون بعدها حول اليوم العالمي للطاقة وأهمية المشاركة فيه كمناسبة عالمية مهمة، ثم تناولوا موضوع مؤشر المواد الجسيمية، ومشروع اعداد استراتيجية إقليمية وبرامج تنفيذية بيئية في حوض الخليج GEPAP، كما وتطرق الاجتماع بعدها إلى مخرجات المرحلة الأولى من مشروع جرد الانبعاثات في المناطق الشمالية.

ثم اطلع معالي الدكتور راشد بن فهد على سير عمل فريق إدارة نوعية الهواء وفريق التثقيف والتوعية البيئية، وتم توجيه الفرق بما يتناسب والمهام الموكلة لهم.

وفي ختام الاجتماع تقدم معالي الدكتور راشد أحمد بن فهد بالشكر والتقدير لأعضاء اللجنة ولفريق إدارة نوعية الهواء على الجهود المتقدمة في انجاز المهام الموكلة إليهم، مؤكداً أن ذلك يصب في النهاية لصالح احراز المركز الأول في الشأن البيئي لدولة الأمارات.