إنطلاق أول مؤتمر للمصالحة الشعبية بالإسماعيلية لوقف نزيف الدم بالمظاهرات

إنطلاق أول مؤتمر للمصالحة الشعبية بالإسماعيلية لوقف نزيف الدم بالمظاهرات إنطلاق أول مؤتمر للمصالحة الشعبية بالإسماعيلية لوقف نزيف الدم بالمظاهرات

جانب من المؤتمر

نظمت القوى الشعبية بالإسماعيلية وعدد الرموز الجماهيرية، أول مؤتمرللمصالحة الوطنية بالمحافظة منذ قيام ثورة 30يونيو بمنطقة المحطة الجديدة برعاية “حودة فرج” زعيم روابط الدروايش والقاضى العرفى بمدينة الاسماعيلية، وبمشاركة “أيمن جاد” أحد زعماء الجماعة الاسلامية و”سمير الجزار” عضو محلى المحافظة السابق وعدد من القيادات الشعبية.

و أكد “حودة فرج” أن المؤتمر يأتى لوقف نزيف الدم فى المظاهرات التى شهدتها المحافظة، ومنع الثأر بعد سقوط ضحايا، وفى أعقاب مرور مسيرة أخوانية بمنطقة المحطة الجديدة و وقوع أشتباكات دامية وأعلان مجموعات شبابية الإنتقام.

و قال إن الإسماعيلية ومنذ فجر التاريخ تقف جميعها على قلب رجل واحد ولم تفرقها سوى السياسة مطالبا الشباب بالتسامح والتعبير عن الرأى سلميا.

بينما شدد “أيمن جاد” على أن لكل مواطن رأيه فى الاحداث ويجب على الجميع أن يحترم الرأى والرأى الآخر رافضا أى عنف فى المظاهرات ومطالبا منظميها بالحفاظ على السلمية وعدم الاحتكاك بأى من المواطنيين.

و هاجم “سمير الجزار” الإخوان المسلمين متهما إياهم بأنهم السبب فى الارهاب الذى تشهده فى سيناء من خلال تصريحات البلتاجى الشهيرة بوقف العنف فى حال عودة مرسي وأتهما بالسعى الى تقسيم مصر وأثارة الفتنة ومطالبا الجماعة بالعودة الى مصر وألتزام السلمية والبعد عن العنف.

واختتم المؤتمر بالدعوة الى قراءة الفاتحة على أرواح الشهداء ورفض توجيه أى ضربات إلى سوريا وتوجيه الشكر إلى الدول العربية لموقفها من مصر ودعمها لها.

 

أونا