أخبار عاجلة

الحزب الحاكم فى فرنسا ينتقد موقف المعارضة بشأن التدخل فى سوريا

الحزب الحاكم فى فرنسا ينتقد موقف المعارضة بشأن التدخل فى سوريا الحزب الحاكم فى فرنسا ينتقد موقف المعارضة بشأن التدخل فى سوريا

انتقد هارليم ديزيريه رئيس الحزب الاشتراكى الحاكم فى فرنسا موقف زعماء المعارضة الفرنسية بشأن تحفظاتهم حول العمل العسكرى المحتمل ضد سوريا ومطالبتهم بإجراء تصويت عليها فى البرلمان.

وقال ديزيريه فى تصريحات له اليوم الأحد، انه يرى أولئك الذين كانوا يستقبلون (الرئيس السورى بشار الأسد) فى الرابع عشر من يوليو يتحدثون عن الأعمال الوحشية التى يرتكبها الأخير، وذلك فى إشارة إلى الزيارة المثيرة للجدل التى قام بها الأسد فى عام 2008 إلى باريس بدعوة من الرئيس السابق نيكولا ساركوزى لحضور احتفالات فرنسا بالعيد الوطنى.

وشدد رئيس الحزب اليسارى الحاكم أن دور فرنسا يتمثل فى المساعدة على إيجاد حل للأزمة السورية من أجل وقف القتال لتجنب تكرار "سراييفو أو رواندا" جديدة، مشيرا إلى أن بلاده لا يمكن أن تقبل استخدام الأسلحة الكيميائية ضد المدنيين.

وأوضح أن هناك التزاما من جانب المجتمع الدولى للرد ووقف هذه المجزرة، مؤكدا أن قادة الأحزاب السياسية سيجتمعون بعد عصر غدا (فى الساعة الخامسة بتوقيت باريس) بشأن سوريا مع رئيس الوزراء جون مارك أيرولت يشارك فيه أيضا رئيسا غرفتى البرلمان (الجمعية الوطنية ومجلس الشيوخ) وأيضا رؤساء لجان الشئون الخارجية والدفاع.

وردا على سؤال حول إمكانية التصويت فى البرلمان على مشاركة فرنسا فى العملية العسكرية المحتملة ضد سوريا كما هو الحال فى بريطانيا والولايات المتحدة، أشار ديزيريه إلى أن" كل دولة لها قواعدها الخاصة بها، والدستور ينص على أن "تعلم" السلطات البرلمان بقرارها بشأن أى تدخل عسكرى خارجى فى موعد لا يتجاوز الثلاثة أيام بعد بدء العملية، أما إذا استمرت العمليات العسكرية الخارجية أكثر من أربعة أشهر فيتم التصويت فى البرلمان عليها للبت فى مواصلة التدخل الفرنسى.

وأضاف أن الاجتماع البرلمانى المقرر الأربعاء القادم ليس إلزاميا ولكن نهج رئيس الجمهورية والحكومة أن تحترم البرلمان.

مصر 365