أخبار عاجلة

سكان بشمال الأردن ينفون وصول آليات عسكرية أمريكية على الحدود مع سوريا

سكان بشمال الأردن ينفون وصول آليات عسكرية أمريكية على الحدود مع سوريا سكان بشمال الأردن ينفون وصول آليات عسكرية أمريكية على الحدود مع سوريا

نفى أهالى مدن الشمال الأردنى وصول آليات عسكرية أمريكية إلى مدنهم المجاورة للحدود السورية، مساء الخميس، تمهيدا لتوجيه ضربة لسوريا.

وتحدثت تقارير إعلامية، الخميس، عن وصول جنود وآليات ومدرعات أمريكية لمناطق شمال الأردن قرب الحدود السورية، تمهيدا لتنفيذ عملية عسكرية تجاه سوريا.

وخلال جولة أجراها مراسلو الأناضول على تلك المدن، أبدى مجموعة من أهالى الشمال الأردنى استغرابهم من نشر هذه المعلومات التى لا أساس لها من الصحة على حد قولهم.

محمد إسماعيل الزعبى أبو مازن، (65 عاما)، من مدينة "الذنيبة" الحدودية مع سوريا، والذى يسكن قرب طريق يؤدى لمعسكرات الجيش الأردنية الحدودية قال: "أستغرب من هذا الكلام الذى لا أساس له من الصحة، فكما ترى أنا أسكن بالقرب من هذا الطريق والذى يمكن أن يمر منه أى شىء دون أن أراه، فما قيل عن وصول سيارات ومدرعات عليها أعلام أمريكية لمنطقتنا كلام كاذب".

وأثناء المرور من جانب الشريط الحدودى فى مدينة "عمراوة"، الأردنية كان أحد رعاة الغنم موجود فى مكان قريب من أبراج الجيش الأردنى، الأمر الذى حال دون تصويره كون المنطقة عسكرية وممنوع فيها التصوير حيث رفض الظهور أمام الكاميرا أو التعريف على اسمه مكتفيا بالقول: "أنا موجود هنا منذ أكثر من أربعة أيام تقريبا ولم أشاهد أى تحركات عسكرية غريبة وما شاهدته هو دوريات أردنية اعتيادية ولم أشاهد أى آليات أو جنود أمريكان".

مصر 365