«تحالف الشرعية»: العصيان المدني يبدأ السبت وحتى إنهاء «الانقلاب العسكري»

«تحالف الشرعية»: العصيان المدني يبدأ السبت وحتى إنهاء «الانقلاب العسكري» «تحالف الشرعية»: العصيان المدني يبدأ السبت وحتى إنهاء «الانقلاب العسكري»
دعا التحالف الوطني لدعم الشرعية الشعب للمشاركة في المظاهرات التي من المقرر أن ينظمها، الجمعة، للمطالبة بعودة الرئيس المعزول محمد مرسي، كاشفًا عن نيته في تفعيل العصيان المدني بدءًا من السبت المقبل، وحتى تتم الاستجابة لمطالبه، بجانب تنظيم اعتصامات جديدة، خلال الأيام المقبلة. وقال في بيان صادر عنه، الخميس، إن «الشعب المصري ذاق طعم الحرية عندما كسر حاجز الخوف واحتشد في الميادين وفرض إرادته على الجميع في ثورة 25 يناير التي أبهرت العالم أجمع، ونجح الشعب المصري لأول مرة في اختيار من ينوب عنه ويمثله في إدارة البلاد بإرادته الحرة، واختار أول رئيس مدني منتخب في تاريخ ، وأقر أفضل دستور شهدته البلاد، وانتخب البرلمان بغرفتيه من خلال انتخابات حرة ونزيهة شهد لها القاصي والداني». وأضاف: «لكن سرعان ما أغضبت إرادة هذا الشعب قلة من المنتفعين في الداخل والخارج، فقاموا بافتعال الأزمات داخل الوطن والتضييق على حياة المواطنين المعيشية واتخذوها سبيلاً للانقلاب على إرادة الشعب، فسلبوا منه حريته وسرقوا مكتسبات ثورته من خلال انقلاب عسكري مكتمل الأركان». وأشار إلى أن «الانقلابين ارتكبوا المجازر البشعة ضد المعتصمين السلميين العزل الرافضين لهذا الانقلاب الدموي، وكان آخرها وأبشعها مجزرة (رابعة العدوية) و(النهضة) و(رمسيس)، التي استخدمت فيها قوات الانقلاب أسلحة وقنابل غاز محرمة دوليا ورصاصا حيا وقنابل حارقة لفض اعتصام سلمي، مما أسفر عن سقوط آﻻف الشهداء والمصابين وحرق العديد من جثث المتظاهرين السلميين العزل وهم أحياء». وأكد البيان أن «الشعب المصري أبى أن يستعبد مرة أخرى، واحتشد في الشوارع والميادين خلال الأسبوعين الماضيين في مسيرات هادرة بجميع محافظات مصر، أربكت حسابات اﻻنقلابيين رغم فرض حالة الطوارئ وحظر التجوال»، مضيفًا: «وفي هذا الصدد يدعو (التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض اﻻنقلاب) جماهير الشعب المصري العظيم إلى الاحتشاد، الجمعة 30 أغسطس، ﻻسترداد ثورته المسروقة واستعادة حريته المسلوبة في أكبر تظاهرات واعتصامات ستشهدها شوارع وميادين مصر بجميع محافظاتها». وقال «التحالف» إنه «يحث جماهير الشعب المصري التي ستحتشد في الميادين يوم 30 أغسطس على مواصلة الفعاليات بكل أشكالها حتى استرداد ثورة 25 يناير المجيدة بكل مكتسباتها»، معلنًا عن بدء تفعيل خطة العصيان المدني ابتداءًا من 30 أغسطس «كوسيلة مؤثرة في وجه اﻻنقلابيين، لإجبارهم على إنهاء اﻻنقلاب وتحقيق كل مطالب الثورة».