أخبار عاجلة

الإزالة تُسقط «حوش بكر» من سجل السوابق الإجرامية في 10 أيام

الإزالة تُسقط «حوش بكر» من سجل السوابق الإجرامية في 10 أيام الإزالة تُسقط «حوش بكر» من سجل السوابق الإجرامية في 10 أيام

 علي غرسان (مكة المكرمة)

تتسارع عقارب الساعة لإزالة أشهر حوش مخالف في مكة المكرمة ظل طوال عقدين ماضيين يمثل مرتعا خطرا للمجرمين وأرباب السوابق، رغم حملات المداهمة الأمنية والصحية التي نفذت في فترات متباينة، حيث أخطرت لجنة معالجة الأحياء العشوائية في إمارة منطقة مكة المكرمة أهالي الحي بضرورة الإخلاء الفوري لمنازلهم المحيطة بحوش بكر في موعد أقصاه الـ20 من الشهر الجاري وذلك تمهيدا لإزالة المنطقة التي يقع فيها لصالح مشاريع تطويرية.
> الحوش الذي عرف في أوساط الجالية الأفريقية بمسمى (قودن قدا) يسقط من ذاكرة العشوائيات خلال أسبوع بعد أن ظل يتربع على قائمة أبرز المواقع العشوائية في مكة المكرمة، فقد كان نقطة سوداء تشوه جمالية العاصمة المقدسة، وتفقد المكان جزءا من هدوئه ووهجه.
> «عكاظ» في جولة ميدانية في المنطقة الحاضنة لهذا الحوش داخل شارع المنصور، كشفت عن ارتياح كبير في أوساط الأهالي حيال التخلص من كابوس هذا الموقع حيث يمثل لهم كابوسا حقيقا على الرغم من السعي الحثيث للجهات المسؤولة بما فيها الشرطة والأمانة والجوازات وكل من له ضلع في هذا الأمر، إلى القضاء على الظواهر السلبية التي يكتنزها هذا الحوش العتيق بسنواته الطوال، الذي وقف صامدا أمام كل المحاولات لإزاحته من خريطة مكة المكرمة.
> «عكاظ» رصدت مفاصل الحياة في سوق المسروقات -الذي يطلق عليه أيضا (قودن قدا) كمصطلح أفريقي نسبة إلى وجوده وسط حي 90 في المئة من قاطنيه من الأفارقة حيث بدأ المخالفون هناك يدركون أن أيام بقائهم باتت معدودة في تلك البؤرة المقلقة التي تشكل هاجسا حقيقيا. فالمقدم عبدالمحسن الميمان الناطق الإعلامي لشرطة العاصمة المقدسة يرى أن إزالة هذا الحوش يسهم في مكافحة الجرائم بشكل كبير، وقال معلقا: «هذا الحوش ومثله من المواقع المشبوهة يخضع لرقابة صارمة من قبل رجال الأمن الوقائي الذين وباستمرار لهم جولات ميدانية لمراقبة تلك الأماكن وحفظ الأمن فيها وفي تطوير الموقع مساهمة في الحد من الجرائم، فالطبيعة الجغرافية المعقدة لهذا الحي أسهمت في تنامي معدلات الجريمة هناك، لكن كان هناك رصد أمني دقيق لكل ما يدار فيه سيما من بيع وشراء في المسروقات، وضبطت الجهات الأمنية واللجان المشتركة في حملات أمنية عدة مكثفة مخالفين هناك، وشاركت شرطة العاصمة المقدسة في العديد من المداهمات التي تنفذها لجنة مكونة من الشرطة وإمارة منطقة مكة المكرمة وأمانة العاصمة المقدسة ودوريات الجوازات ويطلق عليها (لجنة مكافحة الظواهر السلبية)، التي أمر بها الأمير خالد الفيصل. وأسهمت هذه اللجنة في الحد بنسبة كبيرة من العديد من السلبيات التي توجد في هذه السوق وغيرها من المناطق التي ترصدها اللجنة.
> مشروع (قطار الحرمين) و(مشروع طريق الملك عبدالعزيز الموازي) ينهيان المعاناة في تلك الواقع العشوائية، ويمثلان بارقة أمل بعد اعتماد حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبد العزيز تنفيذ مشروع قطار الحرمين، الذي بدوره سيخلخل الكثير من الأحياء العشوائية في مكة المكرمة، ومن ضمنها (سوق حوش بكر). ويرى بعض المراقبين أن هذا المشروع سيقضي على الأحياء العشوائية التي تعتبر بؤرا للجريمة، وأن المشاريع التطويرية سبيل للقضاء على العشوائيات التي تشهد تنامي الجريمة بفعل البيئة العشوائية للحي وتكاثر الجاليات فيه من جنسية معينة واحدة، ووجود أعداد من المخالفين والمنازل المهجورة، وأن الطريق ينجح في تفتيت العشوائيات وبالتالي توفير مداخل ومخارج محددة تساعد في انتقال الأجهزة الأمنية لموقع الحدث، كما سيسهم في توفير جميع الخدمات والمرافق التابعة لكل القطاعات، كما سيقضي هذا المشروع على حوش بكر المشكلة الأزلية التي لازمت الحي لعدة سنوات. ويهدف المشروع إلى إنشاء مدخل غربي متميز حضاري يليق بأهمية وقدسية مكة المكرمة من خلال طريق حضري سريع منفصل في اتجاهي الحركة لخدمة الوافدين لمكة المكرمة ورواد الحرم الشريف، وتتوازى مع الطريق مسارات عريضة للمشاة ومسارات لقطار الحرمين. ويشمل التطوير إنشاء منظومة طرق فرعية متعامدة تمتد داخل النسيج العمراني الشمالي والجنوبي للطريق، وتطل عليها مبان حديثة ذات عمارة إسلامية متطورة الطابع تمتد شمالا حتى حدود طريق أم القرى وجنوبا حتى الحدود الجنوبية للمشروع، وكذلك سيساعد الطريق على تسهيل حركة المركبات بأنواعها والمشاة وفك الاختناقات المرورية في المنطقة المركزية مع استحداث وسائل نقل كهربائية سريعة لخدمة زوار الحرم الشريف وأهل مكة المكرمة، ويساعد مسار الطريق على تطوير المناطق العشوائية المتهالكة المحيطة بمساره ويرتقي بها عمرانيا وبيئيا، ويتوسط مسار الطريق مسجد الملك عبدالله بن عبد العزيز الذي يشكل معلما حضاريا ومركزا ثقافيا متميزا في مكة المكرمة تحفه الحدائق العامة من الجنوب وتنتشر على طول المسار أماكن للصلاة ومبان عامة ومحطات نقل كهربائي.