أخبار عاجلة

مطالبات بتطبيق العقوبات الصارمة بحق الموظفين المتغيبين

مطالبات بتطبيق العقوبات الصارمة بحق الموظفين المتغيبين مطالبات بتطبيق العقوبات الصارمة بحق الموظفين المتغيبين

توقعات بارتفاع أعداد المراجعين للجوازات في أول يوم عمل

 ماجد المفضلي (جدة)

أبدى عدد من المواطنين تخوفهم من تسجيل الموظفين في الإدارات الخدمية المختلفة لنسب غياب كبيرة تعيق العمل ومصالح عامة الناس، وذلك في اليوم الأول عقب العودة من إجازة عيد الفطر المبارك الذي يأتي في منتصف الأسبوع ويستبق الإجازة الأسبوعية، التي دائما ما تدفع بعض الموظفين المتسيبين تأجيل الدوام حتى مطلع الأسبوع المقبل، مطالبين الجهات المختصة بضرورة تطبيق العقوبات الصارمة تجاه هؤلاء المتغيبين وعدم التهاون معهم.وفي ذات السياق، يتوقع أن تشهد اليوم، إدارتا الجوازات والأحوال المدنية في محافظة جدة، ارتفاعا في عدد المراجعين مع أول يوم عمل بعد انقضاء إجازة عيد الفطر، حيث يباشر الموظفون في مختلف الإدارات الحكومية مهام عملهم عقب الإجازة الرسمية.وتتفاوت نسب الإدارات الحكومية المختلفة في أعداد المراجعين إليها، إذ تتصدر الجوازات والأحوال المدنية ومكتب العمل إدارات جدة الأكثر تسجيلا لأعداد المراجعين في حين تحافظ إدارات المرور والشرطة والشؤون الصحية على مستوى أقل من المراجعين.وتتأهب إدارة التربية والتعليم لاستقبال العام الدراسي بتجهيز المباني المدرسية وتوزيع المعلمين والمعلمات على المدارس ووضع الآليات والأطر التي تنظم العملية التعليمية.وتتجه الأنظار اليوم إلى مبنى الجوازات الذي يقع على قارعة شارع يئن من وطأة الحركة، والذي سيشهد خطوات متسارعة في زحام البشر والمركبات صوب المبنى المجاور لمكتب العمل من خلال توافد المراجعين منذ ساعات الصباح الأولى للظفر برقم يحقق لهم إنجاز معاملاتهم سريعا هربا من حرارة الشمس الحارقة وتجاوز زحام الطريق والنجاة من الطوابير التي تمتد إلى خارج المبنى استكمالا لإجراءات تصحيح أوضاع العمالة.من جهته، أكد مصدر مسؤول في إدارة الجوازات في منطقة مكة المكرمة، أن كافة فروع الجوازات في المنطقة جاهزة لاستقبال المراجعين منذ اليوم الأول بعد العودة من الإجازة الرسمية، مبينا بأنه سيتم استئناف العمل في مختلف الفروع لإنهاء إجراءات المراجعين.وتوقع المصدر أن يشهد اليوم الأول ارتفاعا في عدد المراجعين لإدارات الجوازات، مؤكدا في ذات الوقت استعداد وتأهب كافة العاملين في الجوازات لاستقبال المراجعين وإنهاء إجراءاتهم ومواكبة الطلب المتزايد من قبل الراغبين في تصحيح أوضاعهم والاستفادة من المهلة المتبقية.