ألمانيأ ترفض إقحام السياسة في الرياضة بسبب التمييز الروسي ضد المثليين

ألمانيأ ترفض إقحام السياسة في الرياضة بسبب التمييز الروسي ضد المثليين ألمانيأ ترفض إقحام السياسة في الرياضة بسبب التمييز الروسي ضد المثليين

برلين (إفي) - أعربت الألمانية يوم الاثنين عن رفضها لمقاطعة أوليمبياد مدينة سوتشي الروسية، رغم الإدانات الصادرة من داخل صفوف الحزب الحاكم للعنصرية والاعتداءات التي يتعرض لها المثليون في .

وذكرت مصادر من وزارة الداخلية الألمانية مختصة بالشئون الرياضية داخل حكومة المستشارة أنجيلا ميركل أن "المقاطعة من شأنها تسييس الرياضة، ولا يدخل ذلك في الوقت الراهن ضمن خططنا".

 

وتتوالى منذ أيام بألمانيا التنديدات بالتمييز الذي يتعرض له المثليون بروسيا، حتى أن وزيرة العدل الألمانية سابين لويتهويسر شنارنبرج طرحت احتمالية المقاطعة.

ومن جانبه ندد وزير الخارجية الألماني جيدو فيسترفيله، المنتمي للحزب الليبرالي مثل وزيرة العدل، مرارا بالانتهاكات التي يتعرض لها المثليون بروسيا، إلا أنه أعرب مطلع الأسبوع عن معارضته لفكرة المقاطعة.

 

وقد تزايد الإدانات الصادرة عن المعارضة الألمانية، المتمثلة في الاجتماعيين الديمقراطيين والخضر، بنفس الصدد، ولكن ثمة انقسام في الآراء كذلك داخل صفوفها بشأن مقاطعة محتملة لدورة الألعاب الأوليمبية الشتوية التي ستستضيفها مدينة سوتشي الروسية في 2014.

وكان البرلمان الروسي قد صدق مؤخرا على قانون يحظر الدعاية التي تدعم التوجهات الجنسية "غير التقليدية"، ويهدد بفرض غرامات مالية ضخمة على من "يروج" للمثلية الجنسية بين الأطفال.

فيديو اليوم السابع