أخبار عاجلة

تمحيص الأفكار أو المضامين وكيفية تأثيره على طبيعة الشخصية

تمحيص الأفكار أو المضامين وكيفية تأثيره على طبيعة الشخصية تمحيص الأفكار أو المضامين وكيفية تأثيره على طبيعة الشخصية

أكد الدكتور محمود عبد الرحيم غلاب أستاذ علم النفس الأسبق بجامعة القاهرة، أن هناك ما يعرف بتمحيص الأفكار، وهى سمة تختلف من شخص إلى آخر، فلا يوجد شخصان لديهما نفس القدرة بكل درجاتها على تمحيص المضمون الذى يتم تقديمه لعقل الشخص. وتمحيص المضمون فى معناه العام، هو كيفيه تناول المضمون وتفتيته إلى مجموعة من المضامين داخل الفكر وبالتالى فمن المستحيل أن تجد اثنين لديهم نفس القدرة على تمحيص الفكرة المقدمة لهما بنفس الدرجة.

ومثال على ذلك فكرة معينة يتم بثها عبر وسائل الإعلام على المشاهدين، كأن تنظيم القاعدة إرهابى مثلا، وهو ما يتناوله كل فرد على نحو معين وبطريقة معينة ويقوم بتمحيص الفكرة وتفتيتها بداخله بشكل مختلف عن الذى يجلس بجانبه وقدم له نفس المحتوى.

ويحدث اختلاف التمحيص بناء على قناعات الفرد واعتقاداته وبيئته وتربيته الأخلاقية والفطرية والنفسية، وكذلك على مرجعياته المختلفة والمعتقد فيها.

وتأتى فائدة هذا التمحيص فى تفنيد الأفكار أو قبولها وهو ما يقوى الحس الشخصى القيادى للشخص وهو ما يجعله متوافقا نفسا مع ذاته ويقوى لديه مهارات نفسية سلوكية تجعله أكثر قدرة على تمحيص المضمون فى كل فكرة مختلفة عن الأخرى.

مصر 365