أخبار عاجلة

قلة الموظفين وتعطل نظام إدخال البيانات يؤخران المسافرين بميناء جازان

قلة الموظفين وتعطل نظام إدخال البيانات يؤخران المسافرين بميناء جازان قلة الموظفين وتعطل نظام إدخال البيانات يؤخران المسافرين بميناء جازان

 حسين محه (جازان)

تسببت قلة عدد الموظفين في صالة الحجوزات بميناء جازان صباح أمس في تدافع أعداد كبيرة من المسافرين الراغبين في قضاء إجازة عيد الفطر في جزيرة فرسان، بسبب تعطل نظام إدخال بيانات المسافرين أمام ساعات العمل القليلة.واستغرب عدد من المسافرين تأخر تنفيذ إجراءاتهم ما أدى لتكدسهم بشكل عشوائي، وقال المواطن يحيى حكمي «قدمت من الرياض مع أفراد أسرتي قاصدا جزيرة فرسان لقضاء إجازة العيد فيها، إلا أنني فوجئت بتأخر إنهاء معاملات المسافرين، ما سبب لهم التأخير عن موعد الرحلة، إلى جانب عدم وجود تنظيم مسبق للحد من الازدحامات المتكررة، ويرجع السبب لقلة عدد الموظفين المتواجدين في فترة العيد»، مضيفا مضيت أكثر من خمس ساعات للحصول على تذاكر الإركاب.وبين عبدالرحمن مسودي أنه ظل في طوابير الانتظار على كاونتر التذاكر الذي لا يوجد فيه سوى موظف واحد فقط، فيما طالب يحيى رفاعي إدارة الميناء بتخصيص مواقع للمعوقين والنساء وزيادة عدد الموظفين لفك تلك الاختناقات المتكررة بين فترة وأخرى خاصة ما قبل الإجازات.وانتقدت علوية الحكمي، من ذوي الاحتياجات الخاصة، عدم توفر مكتب للحجز لإنهاء إجراءاتهم، فيما أشار أحد رجال الأعمال في المنطقة والمهتمين بشؤون السياحة في فرسان إلى أن مكتب حجز العبارات في جازان لا يقدم خدمات وتسهيلات جيدة للسياح والمسافرين، لقلة الموظفين حيث يخدم موظف واحد أكثر من 1500 مسافر تقريبا من وإلى جازان فرسان، وهذا يعكس الإهمال الواضح في التعاطي مع السياح.