أخبار عاجلة

الأهالي يستقبلون مسيرة أنصار مرسي في الدقي بـ«تسلم الأيادي» وصور «السيسي»

الأهالي يستقبلون مسيرة أنصار مرسي في الدقي بـ«تسلم الأيادي» وصور «السيسي» الأهالي يستقبلون مسيرة أنصار مرسي في الدقي بـ«تسلم الأيادي» وصور «السيسي»
انطلقت مسيرة تضم العشرات من أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي من أمام مسجد أسد بن الفرات بالدقي، الجمعة، متجهة إلى ميدان النهضة بالجيزة، للإعلان عن تمسكهم بمرسي رئيسًا شرعيًا للبلاد، والتنديد بالمؤسسة العسكرية. وحمل المشاركون في المسيرة عددا من اللافتات المؤيدة للرئيس المعزول، للتأكيد على التمسك بشرعيته، وصور لضحايا «الحرس الجمهوري». وحاول أهالي الدقي الاعتداء على المسيرة، وقاموا بإلقاء زجاجات المياه الفارغة عليهم، وقاموا بإذاعة عدد من الأغاني المؤيدة للجيش، ورفع صور الفريق أول عبد الفتاح ، وزير الدفاع والإنتاج الحربي. وكادت الأمور أن تتطور إلى اشتباكات بالأيدي بين الطرفين، لكن تدخل عدد من حكماء المنطقة وقاموا بالفصل بينهم، وتجنبت المسيرة المرور من أعلى كوبري الدقي لاحتمال تعرضهم لاعتداءات من قبل الأهالي. كان «التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب العسكري»، المؤيد للرئيس المعزول محمد مرسي، والذي يضم جماعات وأحزابا إسلامية على رأسها جماعة الإخوان المسلمين وحزبها الحرية والعدالة، والجماعة الإسلامية وحزبها البناء والتنمية، دعا أنصاره للمشاركة في الفعاليات التي ينظمها خلال أيام العيد تحت عنوان «عيد النصر». وأعلن التحالف خروج 28 مسيرة، عقب صلاة الجمعة، من مساجد مختلف ضواحي وأحياء القاهرة والجيزة من بينها مساجد «النور» بالعباسية، و«الفتح» برمسيس، و«الاستقامة» بالجيزة، و«مصطفى محمود» بالمهندسين، في اتجاه اعتصامي «رابعة والنهضة»، وأشار إلى أنه ستنطلق «مسيرات مليونية» في جميع محافظات تحت شعار «الشعب يريد إسقاط الانقلاب».