أخبار عاجلة

أحمد بن محمد: القيادة تتطلع إلى تحقيق الريادة في شتى المجالات

أحمد بن محمد: القيادة تتطلع إلى تحقيق الريادة في شتى المجالات أحمد بن محمد: القيادة تتطلع إلى تحقيق الريادة في شتى المجالات

أكد سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية أن الأهداف المنشودة لمستقبل العمل الأولمبي في البلاد خلال المرحلة المقبلة تفرض علينا جهداً جاداً ومضاعفاً، بما يرقى إلى مستوى تطلعات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، لمستقبل الرياضة الإماراتية، ويترجم الرؤية الطموحة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في اتجاه تحقيق الريادة في شتى المجالات، بما في ذلك المنافسات الأولمبية.

جاء ذلك عقب اعتماد سموه القائمة الخاصة بأسماء الشخصيات المنضمة إلى عضوية مجلس إدارة اللجنة للدورة الجديدة، التي ستستمر حتى نهاية أولمبياد 2016، وذلك وفقاً للميثاق الأولمبي الوطني.

وشملت القائمة كلاً من معالي عبد الرحمن بن محمد العويس وزير الصحة، والفريق الركن محمد هلال الكعبي رئيس مجلس إدارة نادي ضباط القوات المسلحة، ومحمد علي الكمالي، وسالم عبيد الشامسي.

وأعرب سمو رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية للأعضاء الجدد عن خالص تمنياته لهم بالتوفيق والسداد في مهمتهم خلال الدورة المقبلة لمجلس الإدارة، مؤكدا قناعته بأن انضمامهم سيشكل عنصر دعم جديداً، يساهم في تعزيز مسيرة اللجنة الوطنية، ويمكنها من استكشاف المزيد من فرص التحديث والتطوير، سعياً وراء تحقيق نتائج وإنجازات رياضية غير مسبوقة، من شأنها تقديم إضافات جديدة للعمل الأولمبي في الدولة.

شكر وتقدير

كما أبدى سموه شكره وتقديره للقيادات الرياضية ورؤساء الاتحادات الأعضاء في اللجنة الأولمبية الوطنية خلال الدورة السابقة، مؤكداً أهمية تواجدهم ووقوفهم إلى جوار إخوانهم الرياضيين لمؤازرتهم، بغية تحقيق أفضل النتائج في مختلف المنافسات لاستكمال الجهود المخلصة التي بذلها المجلس السابق مع إخوانهم أعضاء المجلس الحالي للجنة الأولمبية الوطنية.

وشدد سموه على حرص اللجنة الأولمبية الوطنية على المساهمة بصورة إيجابية وفعالة في تحقيق الأهداف التي رصدتها اللجنة الأولمبية الدولية ورسالتها الرامية إلى الارتقاء بمستوى الرياضات الأولمبية على الصعيد الدولي، داعيا شباب الرياضيين من أبناء وبنات دولة الإمارات إلى بذل مزيد من الجهد والمثابرة في سبيل إحراز الفوز في مختلف مضامير الرياضات الأولمبية ومنافساتها المتنوعة، واضعين نصب أعينهم هدفا سامياً هو إعلاء راية بلادنا عالية خفاقة في مختلف المحافل الرياضية الإقليمية والعالمية.

وقال سموه إن مسؤولية تمثيل الدولة في المحافل الخارجية، وضمن شتى المنافسات الرياضية، هي مسؤولية كبيرة، وشرف عظيم يحمله الرياضيون على عاتقهم، بما تفرضه هذه المسؤولية من التزامات وواجبات يجب مراعاتها على الوجه الأكمل، بما في ذلك التحلي بالقيم الإماراتية النبيلة، والخلق الرياضية السامية، ليكونوا بذلك خير تمثيل لدولتنا الغالية.

ومن المقرر أن يكون أول انعقاد لمجلس إدارة اللجنة الأولمبية الوطنية في تشكيله الجديد خلال شهر سبتمبر المقبل.